Aida Awad

القعدة في البيت
اي حد متعود على الخروج كل يوم للذهاب للدراسه او الشغلً في اول الامر لما يقعد في البيت حيبقى مبسوط لانه بكدة كسر الروتين بتاع الصحيان في وقت معين والتجهيز للخروج لمعظم نهار اليوم قبل الرجوع للبيت اخر النهار. ولكن بعدما تصبح القاعدة في البيت روتين، يبدأ يمل القاعدة وعاوز يخرج. لكن ياحلو دخول الحمام مش زي خروجه. لازم بقى تتأقلم على القاعدة في البيت لانك مجبر من الظروف.
وهنا اول عقبة. الحالة النفسيه الطبيعية جداً ان كل ممنوع مرغوب. وتفضل تقنع في نفسك انك مش ممنوع دا أنت عاملها علشان خاطر اهلك وبلدك وبتحميهم من خطر. وتقعد كده كام يوم ومش مقتنع وعاوز تخرج. لكن لو صمدت حايجيلك احساس جميل من الانتصار ، انك تغلبت على نفسك وعرفت تعمل عمل تشكر عليه انك لم تضعف أمام رغباتك المدمرة. 💪💪
هذا الشعور له اسم علمي cabin fever والترجمة الحرفية هى حمى الكابينة، اي الشعور بالحبسة. وعلشان كده…

View original post 879 more words