Aida Awad

يستخدم الان فيروس كورونا ليس فقط لتقليل أعداد سكان الارض ولكن ايضاً كسلاح لإرهاب من يتبقى منهم للإسراع بالتطوع لوضع الشريحة التعريفية لكل واحد وتزرع في جسده دون الاكتراث بمعناها الحقيقي في السيطره الكاملة عليه واختفاء خصوصيته تماماً. طالما هناك أناس مثل جيمس كوربت وغيره يعملون ليل نهار لتوصيل المعلومات الصحيحة للناس كي يتخذوا احتياطاتهم ولا يقعوا في الشراك المنصوبة لهم ستتمكن الشعوب بمساعدة بعض الحكومات الواعية بخطة جماعة الشر، من النجاة من هذا المصير المظلم للبشرية.
قد يظن البعض انني منحازة بطبيعة أني مصرية ولكن لابد ان يعرف المصريين ان مصر هى احدى اهم الدول ، وليست الوحيدة ، في محاربة هذه العصابة وأنها مستهدفة لذاتها ولموقعها في التاريخ والذي يحذرهم في كل كتبهم من مصر لانه مكتوب لديهم ان نهايتهم ستكون على يد مصر. ولابد اننا نعرف بكل الرموز المصرية القديمة التي يتمسكون بها ظناً منهم انها هى التي ستنقذهم، غير واعين ان القوة لا تكمن في الرموز…

View original post 1٬736 more words