Aida Awad

منذ بداية تفشي فيروس كورونا في العالم وهناك تخوفات كبيرة جداً من اثار هذا الوباء على الاقتصاد العالمي من جراء الاجراءات الاحترازية التي يجب ان تطبقها الدول المصابة لمحاولة التحكم في انتشار الفيروس وإنقاذ ارواح الشعوب. ومنذ بدأ انتشار الفيروس بشكل وحشي في الصين وهناك الكثير ممن حذروا من عواقب غلق الصين لمصانعها وحتى حدودها وتجارتها مع العالم في محاربتها لهذا الفيروس ومدى تأثير ذلك على خطوط إمداد السلع التي تنتجها الصين على الأسواق التي تستوردها وخصوصاً ان الصين تعتبر اكبر مورد عالمي لأنواع عديدة من السلع ومكملات الإنتاج للعالم اجمع. وكان التكهن في يناير حين ظهر انتشار الفيروس في الصين ان خطوط الامداد هذه قد تؤثر على الأسواق العالمية في منتصف ابريل.
في برنامجه “تقرير كوربت” يعرض جيمس كوربت تسلسل الموضوع بالتفاصيل للوصول للوضع الذي نجد فيه أنفسنا اليوم. والأهم من ذلك يعرض ان هناك خطة خفية متبعة وتعمد في تنفيذها لانه يبدأ برنامجه بالإشارة الى اكبر راية خادعة…

View original post 892 more words