Aida Awad

لا اعتقد ان هناك مصري واحد لم يتعذب في التعامل مع الخدمات الحكومية. الشكوى من عمل اي شئ يتصل بجهة حكومية شكوى معروفة وتلاقي الكثير من التعاطف لاننا جميعاً قاسينا منها في كل مراحلنا العمرية وفي الكثير من احتياجاتنا لهذه الخدمات. استصدار بطاقة شخصية او بطاقة الرقم القومي او جواز سفر او صورة رسميه من شهادة ميلاد او شهادة وفاة او عقد زواج اوطلاق. تجديد رخصة سياره او تجديد رخصة قيادة. حتى دفع ضرائب او رسوم من اي نوع نعذب حتى نتمكن من التسديد. كل خطوه يأخذها المواطن لها اي صلة بالخدمات المتصلة بالجهاز الإداري للحكومه هى خطوة عذاب نفسي وتكلفة ماديه كبيره، ليس لاي رسوم تفرضها الحكومة ولكن للرسوم الغير رسمية التي يفرضها موظفين الحكومة المنوط بهم تقديم هذه الخدمه كجزء من عملهم وواجبهم.
ولذا عندما بدأ الكلام على ميكنة أعمال الجهاز الإداري الخدمي بحيث تصبح الخدمات عبر الإنترنت تنفسنا الصعداء لاننا لن نضطر التعامل مع كم “ادراج” الموظفين…

View original post 674 more words