Aida Awad

مع تقدم المشير خليفة حفتر بالجيش الوطني الليبي الى مشارف طرابلس العاصمة وبعد ان اصبح ما يقارب ٩٠٪؜ من أراضي ليبيا تحت سيطرته، بدأ العالم يقلق على مصير “حكومة الوفاق” التي عينها الغرب عبر الامم المتحده وخصوصاً بعد ان وجه لها البرلمان الليبي الاتهام بالخيانة العظمى. فبدأ التحرك الجاد اولاً لوقف إطلاق النار ثم محاولات لايجاد حل سلمي عبر مفاوضات للمشكلة الليبيه بحيث تضمن وحدة أراضيها وقيام الدولة المستقلة ذات سياده.
https://www.facebook.com/595508961/posts/10157391087428962/
من اهم المشكلات التي ستواجه اي احتمال للتسوية هي كم المرتزقة الإرهابيين الذين نقلتهم تركيا من أدلب في سوريا الى غرب ليبيا. كانوا يشكلون مشكلة كبيره لتركيا ببقائهم في إدلب لانها على حدود تركيا، وكان اردوغان هو المسؤل عنهم طوال فترة وجودهم في إدلب. والمشكلة الكبرى بالنسبة لهؤلاء المرتزقه هي ان الدول التي ينتمون اليها اصلاً لا تريد استردادهم تخوفاً من تأثيرهم السلبى على امن هذه الدول. وهذه مشكلة كبيره لاي بلد يوجدون بها. ومن غير المستبعد ان…

View original post 1٬144 more words