Aida Awad

استوقفني خبر في جرائد اليوم يقول انه تم الحكم غيابياً على من اعتدوا على سيده الكرم بالحبس ١٠ سنوات. وأعاد هذا الخبر الى ذهني شريط طويل مما مرت فيه مصر وما وصلنا اليه الان.
https://www.facebook.com/595508961/posts/10157387594883962/
كانت هذه الحادثه قد وقعت في المنيا في صعيد مصر منذ اربع سنوات. وكما يعرف اي مصري يعيش في مصر وملم بما يحدث من حوله ان محافظة المنيا في صعيد مصر قد نالها الكثير من وقائع ما سمي مجازا “فتنه طائفية” وهي في حقيقة الامر أعمال جنائية تتذرع بالدين ولذا تعالج بطرق غير قانونيه لاعتبار انها مشكلة اجتماعية اكثر منها جنائية.
بدأت هذه المشكلة عندما طالبت زوجه مسلمة الطلاق من زوجها الذي كان متزوج من قبل، وطالبت بحقوقها. وكانت زوجته الأولى قد فعلت نفس الشئ فلكي يتنصل من مسؤلياته بدأ يروج انها سيئة السير والسلوك حتى تنازلت عن حقوقها في سبيل ان يكف عن تسوئ سمعتها. اما الزوجة الثانية فلم ترضخ لذلك فما كان من…

View original post 1٬227 more words