Aida Awad

الالتزام بالقانون من الصفات الاساسيه التي تعكس حضارة الدول والأفراد لان القانون هو ما ينظم التعامل العادل كان ذلك بين الدول او الأفراد. وفي احداث الايام الاخيره كشفت التصرفات من عدة جهات من المتحضر فعلياً ومن الهمجي.
تبنى الغرب ويتشدق بانه هو الوحيد الذي يتمسك بالمبادئ وبالقانون وانه يلزم باقي دول العالم (الهمج) بالالتزام بالقانون وخصوصاً بما يسموه “حقوق الانسان” وكانت هذه ذريعة استخدموها كثيراً للتدخل في الشئون الداخلية للكثير من الدول الشرقية وللضغط عليها ولفرض نوع الحكم الذي يريدونه لها. وقاست مصر كثيراً من ذلك وخصوصاً بعد ان تخلص الشعب من حكم الاخوان الذي كان يريده الغرب وكم الاتهامات التي وجهت الى مصر بانتهاك حقوق الانسان في التعامل مع الإرهابيين الذين كانوا يقتلون الشعب والشرطة والجيش. ولكن عرف المصريين ما يحاك ضدهم ووثقوا في قادتهم الذين خلصوهم من الجماعة الإرهابية التي استحوذت على الحكم لمدة عام.
ومنذ اعتلاء ترامب لرئاسة امريكا وانقلبت الاوضاع تماماً. فبدل التظاهر بالأخلاق والمبادئ كما…

View original post 661 more words