Aida Awad

بحر الصين سمي بهذا الاسم لان اكبر دوله تطل عليه هي الصين، ولكن يوجد عدد ثماني دول اخرى تطل عليه ايضاً وهي : تايوان وفيتنام وكامبوديا وتايلاند وماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا والفلبين ولا ترتقي اي منهم الى نفس حجم او قوة الصين كانت اقتصادياً او عسكرياً. ولذا بسطت الصين نفوذها على هذا البحر وخصوصاً ما سمي بجنوب بحر الصين في محاوله لتأمين أمنها القومي من التهديدات الخارجيه، وخصوصاً التهديدات الامريكية، ولكي تستفيد من الجزر الموجودة به لتمد حدودها الاقتصادية كي تستحوذ على البترول الموجود عند هذه الجزر. ومن المعروف ان الصين تفتقر الى هذه المادة الغاية في الحيوية لاي بلد.
الوضع الچيوسياسي (اي الجغرافيا التي تملي السياسة) يدل على مدى حاجة الصين لتأمين نفسها بما تفعله الان في جنوب بحر الصين. عندما تيقن ان لامريكا نفوذ قوي على كل الدول الموجودة على شواطئ هذا البحر ما عدى الصين، نتفهم ما تقوم به الصين لحماية أمنها القومي. ومن الطبيعي ان تعترض امريكا…

View original post 694 more words