Aida Awad

بعد ما اعلن عن “إنتحار” إبستين في يوليه الماضي بدأت قضيته تفقد اهتمام الاعلام بها حتى تلاشت تماما من امام المشاهد العادي وأخذ مكانها فضائح اخري ولم يعد الاعلام يتكلم عن هذه القضية التي استحوذت على انتباه العالم كله لكثرة المتورطين فيها من علية القوم وللجرائم التي اقترفت في حق الاطفال ولمحاولات التغطية على كل خطوة من الخطوات المتخذة في هذه القضية

.
‏https://www.facebook.com/434856873287111/posts/1946483675457749?sfns=mo
وكانت هذه القضية تتطور بشكل سريع لتكشف عن اسماء كثيرين ممن تورطوا فيها من عليا القوم مثل بيل كلينتون الرئيس الأسبق وكذلك الأمير اندرو الابن الثاني للملكة إليزابيث وعدة مشاهير في كل المجالات ومن كل الجنسيات. وحتي فتحت قضيته الثانية كان كل الكلام على ما مدي التغطيه وتخفيف العقوبة عليه في هذه القضيه. ثم تم القبض عليه مره اخري في قضيه ثانية خاصه ايضاً بدعارة الاطفال ووجهت اليه الاتهامات ويبدو ان هذه المرة لن يخرج منها كما فعل في المره السابقة.
https://www.facebook.com/434856873287111/posts/2117833274989454?sfns=mo
وبدأت تتضح الكثير من…

View original post 547 more words