Aida Awad

اخر جريمة استخدم فيها النقاب للتخفي كانت اختطاف طالبه من مدرستها في الأميرية بالقاهرة. والذي كشف سر هذه الجريمة لم تكن الكاميرات التي توضع الان في كل مكان ولكن كانت تحريات الشرطه وتعقب خيوط الجريمه حتى توصلوا للجاني ودوافعه. وكانت الطالبة قد اختطفتها سيدة منقبة من امام مدرستها وتظهر الكاميرات ذلك. ولكن اختفت البنت والسيده. وبتحري الشرطه في ملابسات الحادث والتحري عن الأهل اتضح ان هناك ضغائن وخلافات ماليه بين عائلة المختطفة ورجل له دين لدي والد الطفلة العاطل. واتت الشرطه بهذا الرجل الذي اظهر انه كسب قضية ضد والد الطفله ولا يحتاج الى خطفها او عمل اي شئ غير قانوني لأخذ حقه. وبزيادة التحري ظهرت بعض الدلائل ثم قامت الجانية والمحرضة بالاعتراف. وكانت المحرضة هي الأخت الأكبر للمجني عليها والمنفذة هى ابنة خالتها واللاتي اتفقن على “اختطاف” الأخت الصغرى لاتهام رجل الاعمال بذلك وابتزازه للتنازل عن القضية.
https://www.facebook.com/595508961/posts/10157089552643962?sfns=mo
ولكن هناك جرائم اخرى استخدم فيها النقاب كما حدث في الإمارات…

View original post 496 more words