سد إثيوبيا والملء الثالث


الإثنين ١٥-٨-٢٠٢٢
مع شهر أغسطس من كل سنة تعلن إثيوبيا ملئها لسدها الذي تهدد به مصر والسودان. وكل مرة يثور الشعب المصري ويطالب الشباب منه بقصف السد وهدمه قبل أن يصبح قنبلة مائية موقوتة تنفجر وتدمر كل من مصر والسودان. وكل سنة تبدأ اللجان الإلكترونية تبث عملها على تآجيج مخاوف المصريين من إمكانية تعطيش مصر لو أغلقت إثيوبيا السد تماماً لحجز أكبر عدد من مياة الأمطار ورائه لتشغيل التوربينات في توليد الكهرباء التي هي من الأصل لديها مشاكل تقنية في العمل على توليدها.
منذ بدأت أثيوبيا التعتيم على المعلومات التقنية التي تشاركها مع دول المصب بالنسبة لسد النهضة وهناك تشكك كبير لدي مصر في سلامة بناء هذا المشروع الضخم. أساس السد كان لحجز ١٨،٥ مليار متر مكعب من المياه لتوليد الكهرباء. ولكن عندما تغير التوجه إلى توسيع سعة السد إلى ٧٤،٥ مليار متر مكعب ، بدأت المشاكل التقنية وكذلك المشاكل بين أثيوبيا ودول المصب. إعتمدت إثيوبيا في توسيع هذه السعة على جغرافية بحيرة السد التي تقع في وادي بين جبلين. ففكرت في إستخدام هذه الجغرافيا في بناء سد مكمل للسد الأصلي ويسمى بسد السرج والذي يرتفع بالجبلين ليعمق الوادي الذي يصبح بحيرة السد التي تصل إلى ٧٤،٥ مليار متر مكعب. ولم تأخذ إثيوبيا أو الشركات المنفذة لهذا السد المساعد في الإعتبار الطبيعة الجيولوجية للتربة في هذه المنطقة. فهذه المنطقة تقع فوق عدد كبير من الكهوف الضخمة جداً تحت الأرض. وهذا يعني أن زيادة ثقل المياه المتراكمة فوقها سيؤدي إلى أنهيار هذه الكهوف وتدفق المياه إلى داخلها مما يهدد سلامة السد الأصلى بتحريك الأرض من تحته. وقد حدث ذلك بالفعل منذ سنة عندما ظهرت في مجرى النيل أمواج وهذه ظاهرة نادرة جداً لا تحدث في الأنهار إلا عندما يكون هناك إنهيار أرضي تحت مجرى النهر. وإضطرت إثيوبيا إلى فتح كل بوابات السد وإطلاق أكبر كمية من مياه الفيضان ، وحتى دون إبلاغ السودان بذلك ، مما أدى إلى عدم إستعداد السودان لهذا الكم من المياه الذي تسبب في إنهيار أول سد قابلها في السودان وبالتالي في إغراق ٦٠٠ قرية سودانية. وكان هذا سيناريو عملى لما تخشاه كل من السودان ومصر من عدم إلزامية التعاون في ملء وتشغيل السد.
وحتى قبل ذلك كانت هناك مشاكل تقابل سد السرج من تسريب للمياه منه وهذا خطير جداً لأنه هو السد الأكبر ولو تم تسريب المياه منه فهذا يعني انه ليس بالإحكام الذي يجعله آمن في الإحتفاظ بهذة الكمية المهولة من المياه دون أي خطورة على دول المصب من فيضان آخر وأكبر بكثير.
ووصلنا اليوم إلى الملء الثالث والذي يعني البدء في ملء بحيرة سد السرج. وهنا مكمن الخطر. ليس في إنتقاص كمية المياه من حصة مصر والسودان ولكن من أمان هذا السد وعدم إنهياره وإغراق السودان.
ولذا قامت مصر ببعث بخطاب لمجلس الأمن التابع للإمم المتحدة تحذر فيه من الخطر الداهم مما قد يصيب سد السرج من إنهيار.
(١)
https://arabic.rt.com/middle_east/1370919-%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%86-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D8%AA%D8%B4%D9%82%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AE%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D9%84%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A/?fbclid=IwAR1wCPKGClEi9ZTVYowGCq9P681JlIb1hiY7BuzQ_4wCC-dgk1Z-zptGIo4
وهناك صور للأقمار الصناعية تظهر تشققات في البنية الخرسانيه لجزء من هذا السد المكمل وذلك حتى بدون وجود أي مياه ورائه ولا ضغط ثقل هذه المياه. وهذا إنذار خطير عن عدم سلامة هذا السد ويشير إلى إمكانية إنهياره عند الملء. وهذا يهدد سلامة وأمن كل من السودان ومصر وكان هذا هو فحوى خطاب مصر لمجلس الأمن.
(٢)
‏https://www.emaratalyoum.com/politics/news/2022-07-08-1.1648613
تعنت إثيوبيا في إستكمال بناء السد بهذا الحجم يرجع إلى القلاقل الداخلية الكبيرة التي تعاني منها إثيوبيا منذ فترة طويلة وصلت عدة مرات إلى حروب أهلية بين الولايات المختلفة وإلى إنهيار الإقتصاد الإثيوبي ومحاولات آبي أحمد توحيد الجبهة الداخلية ورائه بمبدأ معروف في السياسة وهو لم شمل الشعب في مواجهة عدو خارجي وحول مشروع وطني كبير يعد بالرفاهية والإستقرار. وأتخذ آبي أحمد سد إثيوبيا “العظيم” رمز لكفاح إثيوبيا للوصول إلى الرفاهية الإقتصادية وفي نفس الوقت أن أكبر وأقوى بلد إفريقي – مصر – ضد هذا الطموح المشروع لبلده وتستخدم قوتها العسكرية في تهديد إثيوبيا البطلة التي تناضل ، وتنتصر ، في وجه كل المصاعب للوصول إلى إكمال المشروع الذي سيصل بها للرخاء. ولذا نجد أن الشعب الاثيوبي يصدق كل ذلك ويستميت في التحدي ويفرح فرح عارم مع كل ملء للسد ويجدد مساندته لآبي أحمد.
وبالرغم من محاولات مصر الإلتزام بالهدوء في التعامل مع إثيوبيا والإلتزام بمبدأ التفاوض السلمي وبالإعلان عن أنها لا تعارض إطلاقاً تنمية إثيوبيا لمواردها – وحتى عرضت عليها مساعدتها في ذلك – إلا أن رد فعل الغير واعين من أبناء مصر لهذا الموضوع تسبب في تعزيز موقف إثيوبيا ومحاربة مصر في مساعيها لتسوية هذا الموضوع سلمياً. كلما ثار وطالب بعض المصريين بضرب السد وهدمه فهم يساعدون آبي أحمد في البرهنة للشعب الإثيوبي أنه هو من يحميهم من المارد المصري الذي يريد تدميرهم وإيقاف عجلة تقدمهم باستخدام مواردهم الطبيعية. فيزداد غضب الإثيوبيين على مصر وتزداد مساندتهم لآبي أحمد والسد. وبالرغم من أن الرئيس خرج عدة مرات يحاول تهدئة الشعب المصري من ناحية هذا السد ، إلا أن بعض المغرضين والكثير من المندفعين لا يستمعون إليه ولا يفهمون استراتيجيته وبالتالي يقومون بمحاربته ومساعدة إثيوبيا بتصرفاتهم الغير واعية.
(٣)
https://youtu.be/ftCeLt6g3xs
في آخر المطاف لابد من إدراك حقيقة لا يمكن الاغفال عنها وهي أن قوة الطبيعة لا يمكن إيقافها. يمكن محاولة تطويعها ويمكن محاولة إستغلالها ولكن عندما تكون بقوة وإندفاع نهر النيل الأزرق فلا يمكن تقويدها بأي شكل من الأشكال. كم المياه المتدفقة من الأمطار والتي تقع على أرض كلها إنحدارات عميقة تصب إلى أسفل في الإتجاه الشمالي ، لا يمكن تحويل هذا المسار إلا بكارثة طبيعية مثل إنشقاق الأرض. لكن ليس عبر محاولات الأنسان الضعيفة التي لا تؤثر في الصورة الكاملة.
وهذا يعني أنه مهما حاولت إثيوبيا من حجز مياه النيل الأزرق عن مصر والسودان فلن تتمكن من ذلك لأنها لا يمكنها التحكم في الطبيعة. وحتى لو حجزت أجزاء منها وفي أوقات حرجة من الجفاف ، فلن يدوم ذلك وإلا غرقت إثيوبيا نفسها. ألم يسأل المصريين أنفسهم لماذا إختارت إثيوبيا موقع السد على بعد ١٥ كيلومتر من الحدود السودانية وكان يمكنها بنائه أبعد من ذلك بكثير وأقرب لمنبع المياه مثلاً بجانب بحيرة تانا؟ هذا الإختيار ليس عشوائي بل مدروس ، لأنه لو تم إنهيار السد (وهذا وارد لنوع التربة الإثيوبية) فكل الأضرار تصيب السودان بدلاً من إثيوبيا. لو بني داخل إثيوبيا وتم إنهياره من جراء فيضان قوي ستغرق إثيوبيا بالكامل. ولذا لابد أن يطمئن المصريين أنه مهما فعلت إثيوبيا لمنع وصول مياه النيل الأزرق لمصر فلن تفلح لأنها تحارب الطبيعة.
ولا مقارنة لطبيعة نهر النيل الإزرق من كم المياه والانحدار القوي جداً لمساره ، مع باقي الإنهار التي تم تحويلها وتجفيفها في العراق رأوروبا. فطبيعة الأنهار تختلف ومصر حباها الله بوجود النيل وأن مصادره بالرغم من بعدها عن مصر ، إلا أنها بالقوة التي يكاد يكون شبه مستحيل للإنسان أن يغير من طبيعتها لأغراض سياسية أو حتى إقتصادية. ولنا عبرة في ذلك في مشروع تحويل مياه نهر الكونغو ليصب في النيل وكم المصاعب التي نواجهها في ذلك وهذا ليس لتغير مسار النهر بل لأخذ جزء بسيط من مياهه وتحويل مسارها إلى الشمال لتصل لمصر. ولذا لابد للمصريين العقلاء من الإطمئنان على حتمية سريان النيل في أرض مصر بالرغم من كل المحاولات لمعاكسة ذلك من قبل إثيوبيا. ولابد من التفهم أنه بالإندفاع في تهديد إثيوبيا إنما نعمل ضد مصلحة مصر ونساعد إثيوبيا ، فعلينا بالتزام الهدوء والتفكير المنطقي في كل ملابسات الموقف لنعرف أن القيادة تسلك الطريق الصحيح في التعامل مع هذه المشكلة وأن علينا كشعب الوعي بالإلتزام بالهدوء لأنه في آخر المطاف فالطبيعة تأخذ مجراها غصب عن الجميع. والكون له رب يحميه ومصر لها مكانة خاصة في ذلك.
حفظ الله مصرنا الحبيبة وأبنائها الواعين

روابط المقال
(١)
https://arabic.rt.com/middle_east/1370919-%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%86-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D8%AA%D8%B4%D9%82%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AE%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D9%84%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A/?fbclid=IwAR1wCPKGClEi9ZTVYowGCq9P681JlIb1hiY7BuzQ_4wCC-dgk1Z-zptGIo4
(٢)
‏https://www.emaratalyoum.com/politics/news/2022-07-08-1.1648613
(٣)
https://youtu.be/ftCeLt6g3xs

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

التحول عن أوكرانيا


الخميس ١١-٨-٢٠٢٢
منذ أسابيع ويدرك الغرب وعلى رأسه أمريكا أن الوضع في أوكرانيا قد أصبح يائس في أي نوع من الإنتصار على روسيا. وبالرغم من ذلك ، وبعد كل الخطوات التي إتخذت ضد روسيا ، زادت وتيرة توريد السلاح ونوعياته الحديثة ، وحتى بدأت المساعدات المباشرة بالأفراد والخبراء و”المرتزقة” في محاولات محمومة لتغيير الوضع العسكري. لكن روسيا أكملت بمنتهى التأني والقوة في تنفيذ خطتها المعدلة للحرب في أوكرانيا بعد أن كانت أصلا حماية إقليم دونباس ، فوصلت الآن لما يبدو أنه السيطرة على أوكرانيا بالكامل. وهذا ما أسموه بالطور الثاني للعملية العسكرية الخاصة ولم يطلقوا إسم “حرب” على ما يجري هناك. وذلك لإرسال رسالة واضحة للغرب أن ما يحدث في أوكرانيا لا يمثل حرباً بالنسبة لروسيا بل هي مجرد “عملية عسكرية خاصة”.
التحول الغربي نحو أوكرانيا بدأ يظهر أولاً في الإعلام الغربي. بالرغم من التغطية الموالية لأوكرانيا والمتشددة في الطنطنة لزيلينسكي وأوكرانيا عموماً إلا أنه مذ عدة أسابيع وبدأ الإعلام الغربي يتكلم عن مواضيع أخرى بجانب أوكرانيا. وهذا أول دليل على أن هناك تحول في الإهتمام لموضوع أوكرانيا.
ثم بدأت بعض التلميحات في بعض الصحف الرئيسية الأمريكية عن أن القتال في أوكرانيا لا يسير بالطريقة المنشودة وأن القوات الروسية تتقدم. بالرغم من التقارير الأوكرانية باعداد كبيرة جداً من القتلى من الجيش الروسي وتدمير لأعداد مهولة من أسلحته حسب تلك التقارير ، إلا أن الواقع على الأرض هو أن الجيش الروسي يتقدم ويحتل الأراضي الأوكرانية بسرعة معتدلة وبدون تقهقر في أي من الجبهات القتالية داخل أوكرانيا.
وكلما زاد تقدم روسيا داخل أوكرانيا ، وعلى فترات متباينة ، يقدم الروس النصح للأوكرانيين بالقدوم إلى طاولة التفاوضات لأنه كلما فات الوقت كلما صعب التفاهم بالنسبة لهم. ولكن بتحريض من الغرب أستمر زيلينسكي في رفضه ذلك والإستمرار في الحرب.
من المعتقد أن دوافع زيلينسكي لم تكن كلها وطنية لأنه بدأ يتكشف أن طوال فترة الحرب وحسابه البنكي الشخصى خارج أوكرانيا يتضخم بشكل ملحوظ. لكن الإعلام يعتم على ذلك تماماً. كما أن الأسلحة التي وردت لأوكرانيا كان من المفروض أن تساعد كثيراً في انتصارات متفرقة في الحرب مع روسيا ، إلا أنها لم يكن لها أي أثر واضح في تغيير مسار العمليات. ثم بدأت التسريبات عبر الإعلام الروسي أن الكثير من الأسلحة الغربية الموردة للجيش الأوكراني لا تصل إلى ميادين القتال بل تجد طريقها للبيع عبر الإنترنت. والبعض منها وصل بالفعل لروسيا ، خصوصاً الأسلحة الحديثة سواء كانت أمريكية أو فرنسية. وهذا أثار حفيظة كبار العسكريين في هذه البلاد.
بدأت صورة أوكرانيا المشعة تنطفئ تدريجياً وبدأت الهمسات تعلو عن مدى الفساد الأوكراني قبل الحرب وأن الصوره البراقة لبلد “ديمقراطي” شجاع يحارب الدب الروسي بدأت تتحول إلى واقع أبعد ما يكون عن هذا الخيال. وبدأ التحول البسيط في تعامل السياسيين مع زيلينسكي والنضوب يصيب التدفقات الغير محسوبة للأموال والسلاح لأوكرانيا. وحتى تعامل الدول والشعوب الأوروبية للاجئين الأوكرانيين بدأ يتغير للأسوأ.
ثم بدأ الكلام يتضح أكثر وليس فقط في الإعلام الشرقي بل بدأ يتسرب للإعلام الغربي. فالروايات التي تكلمت في أول الحرب عن البطولات الخارقة للأوكرانيين أمام الروس إتضح أن أغلبها من تأليف خيال خصب في الإدارة الأوكرانية. وعندما حاولت أوكرانيا تلفيق تهمة جريمة حرب لروسيا في قرية بوتشا ، إفتضح أمرها بسهولة لأنها لم تتقن الحبكة وفضحتها الصور والتوقيتات المتضاربة للقصة. وبالرغم من ذلك استمرت الحكومات الغربية في دعم أوكرانيا حتى مع صلف وبجاحة طلبات زيلينسكي الملحة للأموال والسلاح التي لا تنتهي. لكن بدأت الدول الغربية تحاول الحد من ذلك بقدر المستطاع بعد أن كانت قد أقسمت على المساندة حتى الإنتصار على روسيا. لكن بدأت التطلعات تنخفض بعض الشئ والكلام ليس عن الإنتصار على روسيا لكن على أيقافها والتفاوض معها. ولكن كل من أمريكا وبريطانيا رفضا ذلك بشدة وأكملا في نفس السياسة السابقة.
والأوضاع على الأرض لا يمكن إخفائها وبدأت الشعوب ترى أن روسيا هي المنتصرة وأن كل الأموال والأسلحة الموردة لأوكرانيا لا تؤثر إطلاقاً في تقدم روسيا ، إلا في زيادة روسيا في تقليل كميات الغاز المورد لأوروبا وكله بأعذار واقعية حين رفضت كندا إعادة التوربين الخاص بنوردستريم ١ إلى روسيا بعد إصلاحه. وكل تأخير في ذلك بتقليل في كم الغاز المضخ لأوروبا. وكل مرة تقوم أوروبا وأمريكا بفرض عقوبات جديدة على روسيا ، يقل كم الغاز المضخ لأوروبا ويزيد غضب وتخوف الشعوب الأوروبية من الشتاء القادم. حتى بدأت الحكومات الأوروبية على إستحياء في التراجع بشكل مستتر شيء ما.
وبدأ زيلنسكي يشعر بأن الغرب يتباعد ولا يعطيه بإغداق كما كان يفعل سابقاً ، لكن ما بدأ يخيفه فعلاً كان كلام أحد السياسيين الأمريكيين المعروفين – اعتقد أنه جاك ساليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي – عن تخوفه على سلامة زيلينسكي الشخصية. وهذه أول مرة يكون هناك تلميح عن مخاطر تطوله شخصياً. وتزامن هذا التعليق مع قيام زيلينسكي بالمشاركة في إعلان لمجلة “فوج” الفرنسية للأزياء مع زوجته. فدمر تماماً صورة المقاتل الشجاع الذي يحارب لبقاء بلده أمام قوة عالمية.
فوجئ العالم بقصف مدفعي أوكراني إستهدف أحد السجون المحجوز فيها أسرى الحرب الأوكرانيين من كتيبة أزوف الذين اسرتهم القوات الروسية وكانت تحقق معهم جمهورية دونيتسك. وقتل جراء هذا القصف ما لا يقل عن ٥٠ من الإسرى وجرح أعداد كبيرة. وحاولت أوكرانيا إتهام روسيا بأنها هي التي قامت بالقصف لتقتل هؤلاء الأسرى كي لا تتكشف أثار التعذيب التي تمارسه روسيا عليهم في التحقيقات بحسب كلام أوكرانيا. ولكن تمكنت روسيا من برهنة أن ما دمر هذا السجن كان أحد صواريخ هايمارس شديدة الدقة في التصويب والتي تستخدمها أوكرانيا بمساعدة أمريكا وبريطانيا. ونشرت صور البقايا لهذا الصارخ وطلبت من الأمم المتحدة والصليب الأحمر التحقيق في الواقعة.
بدأت الأزمة بالنسبة لزيلينسكي ولأوكرانيا عندما بدات المنظمة “الحقوقية” هيومان رايتس ووتش أن تلمح إلى وجود أشياء “غير مريحة” في تصرفات الجيش الأوكراني من إستخدام المدنيين كدروع بشرية بإخفاء أسلحتهم والذخيرة في المناطق السكانية. من المعروف أن الجمعيات الأهلية الأمريكية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان ما هي إلا غطاء للمخابرات المركزية الأمريكيه وتستخدمها الحكومة عندما تريد التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد وللضغط عليها لإخضاعها لتلبية رغباتها. وكون أن هذه الجمعية الأهلية ذائعة الصيت بدأت في توجيه اللوم للجيش الأوكراني تحت قيادة زيلينسكي بإقتراف جرائم حرب ، فهذا مؤشر قوي لا يمكن لزيلينسكي تجاهله ، من تحول في علاقته مع الغرب وبالأخص مع أمريكا.
وكون أن أمريكا بدأت توجه تركيزها نحو مناطق أخرى في العام لأشعال القلاقل بها مثل كوسوفو وصربيا ومثل ارمينيا وكازخستان ومثل اسرائيل وغزة وسوريا وإيران ومثل كوريا الشمالية والجنوبية ، فكل هذا يعني أن الدور الأوكراني على وشك الإنتهاء ولابد من إيجاد كبش فداء للإخفاق في هذا الدور ، ولذا فأحسن واحد هو زيلينسكي. وبفطرته القوية للبقاء ولكن في توقيت خاطئ تماماً وبعد فوات الأوان ، حاول زيلينسكي عبر حديث مع إحدي القنوات التليفزيونية أن يصل الى محادثة مباشرة مع چي جين بينج رئيس الصين كي يطلب منه التوسط له مع بوتن لبدء التفاوض.
(١)
https://arabic.rt.com/world/1378643-%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%83%D9%8A-%D8%A3%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B9-%D8%B4%D9%8A-%D8%AC%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%BA-%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%B1/
لكن للأسف “فات الميعاد” وتأخر زيلينسكي كثيراً لأن الرئيس چي مشغول في التحضير للإستيلاء على تايوان عبر المحاصرة ولمحاربة أمريكا إقتصادياً وغالباً عسكرياً أيضاً. فهو عن حق ليس لديه الوقت لأمثال زيلينسكي.
هل سينجو زلينسكي بحياته من أمريكا ؟ أو حتى من النازيين من كتيبة أزوف التي قتل أعداد كبيرة منهم بصاروخ الهايمارز؟ لقد حظي بقسطاً كبيراً من الحظ الجيد جمع فيها أموال طائلة ، لكن هل سيتمكن من الإختفاء والعيش ليستمتع بهذه الأموال أم أن هذه هي نهاية قصته التي تميزت في آخرها بكم كبير من الوحشية والخيانة لرفاق سلاحه ولوطنه الذي باعهم لمصلحته الشخصية.
سيحكم التاريخ بقسوة على زيلينسكي وسيكون مكانته فيه صغيرة وفي قائمة الخونة.
وتسير الأحداث والتخطيط لنشر الحروب العالمية عبر كل من بريطانيا وأمريكا المتحكم فيهما المافيا الخزارية. وصعب جداً التعاطف مع زيلينسكي في محنته الآن لانه تسبب في تدمير بلد بأكملها وفي قتل غالبية شبابها وأعداد مهولة من البشر وكله لمصلحته الشخصية. لقد كذب وخان وقتل ودمر وأظهر كل الصفات الحقيقية للمافيا الخزارية وفي آخر المطاف تخلت عنه المافيا لأنه أفيَّد لها ميت عنه حي.
يمهل ولا يهمل
حفظ الله العالم من الأشرار.

رابط المقال
(١)
https://arabic.rt.com/world/1378643-%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%83%D9%8A-%D8%A3%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B9-%D8%B4%D9%8A-%D8%AC%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%BA-%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%B1/

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

تداعيات رحلة بيلوسي


الأربعاء ١٠-٨-٢٠٢٢
أول تأثير كان هو إراقة ماء وجه الصين بإصرار بيلوسي على الذهاب لتايوان بالرغم من كل الإعتراضات الشديدة جداً التي أبدتها الصين. وهذه الحركة كانت بمثابة لطمة علنية من بيلوسي للصين. وعدم إمكانية الصين إلغاء هذه الزيارة تسبب في إراقة ماء وجه الصين. وهذا شئ مهم جداً لدي الشرق لأنه يمكن للشرق أن ينسى هزيمة محترمة لكنه لا يمكن له أن ينسى إراقة ماء وجهه. فذلك يستحق التذكر لمدد طويلة جداً ويستحق الإنتقام الشديد. فالإنتصار الذي فرحت به بيلوسي سيتبدد سريعاً عندما تبدأ الصين في إنتقامها الحقيقي. وأول رد فعل لذلك كان تعليق أي حوارات بين البلدين والتي كانت تحدث في مجالات مثل التسليح وتحركات القطع الحربية والمناخ. وهنا نتذكر القول أنه عندما يسكت الكلام تبدأ أصوات المدافع!
(١)
https://www.youtube.com/watch?v=HElrBSkPZaY
وطبعاً أقوى رد فعل لهذه الزيارة كان على تايوان. كان المفروض أن تكون تايوان سعيدة جداً بهذه الزيارة ، لكن في إستطلاع رأي أقيم بعد الزيارة للشعب التايواني ظهر تيار من المواطنين غاضبين من هذه الزيارة التي أفسدت العلاقات الطيبة التي كانت قد بدأت تتأصل بين تايوان والصين. الصين أكبر مستورد من تايوان وثراء تايوان أغلبه من التجارة مع الصين. ولذا توتر العلاقة معها سيضر بالإقتصاد التايواني كما راينا في العقوبات التي بدأت تفرضها الصين عليها وكذلك في التهديد بالحصار الذي سيكون إقتصادي وتجاري أكثر منه عسكري للجزيرة. ولذا فالكثير من التايوانيين غاضبين من آثار هذه الزيارة المدمرة وهذا سينعكس على حكومة تايوان الحالية. وفي تفسير لنوايا الصين أصدرت مرسوم بأن كل من يحرض على إنفصال تايوان سواء مؤسسة أو أفراد سيحاكم كخائن للوطن. وتوقيت إصدار ذلك مع زيارة بيلوسي له مغزاه.
(٢)
https://www.globaltimes.cn/page/202208/1272087.shtml
أما تداعيات هذه الزيارة على الصين نفسها فهي أنها تأكدت الآن من أن أمريكا تضمر لها الشر والعداء ولذا فعليها أولاً الإسراع في ضم تايوان لإدارتها وثانياً في تقوية إقتصادها وترتيب أوراقها وإستعادة أصولها من الغرب في أسرع وقت ممكن لأنها رأت كيف تتعامل أمريكا والغرب مع عدوهم في حالة روسيا ، والنهب الذي يقومون به لأصول هذا العدو دون أي إحترام لأي نوع من القوانين إلا قانون الغاب.
أما الآثار على آسيا عموما فتختلف بحسب نوعية علاقة البلاد بكل من أمريكا والصين. فمثلاً بلاد مثل أستراليا ونيوزيلاندا واليابان لن تنحاز عن الاصطفاف بجانب أمريكا ضد الصين. لكن دول أخرى في المنطقة ، وكما شاهدنا في حالة كوريا الجنوبية ، ستقبل على التباعد عن أمريكا وغباء سياستها الهدامة للعلاقات كما وضح مما يحدث في أوكرانيا والآن تايوان. فاغلب الدول الأسيوية وخصوصاً تلك القريبة من الصين ، ستفضل التباعد عن أمريكا للحفاظ على أنفسهم من أي ضرر قد يصيبهم من غضب الصين.
بعد تركها تايوان ذهبت بيلوسي إلى كوريا الجنوبية. أكبر عدو لكوريا الجنوبية هي كوريا الشمالية. وبالرغم من ذلك فقد تمكنت الكوريتان من التعايش السلمي إلى حد كبير. زيارة بيلوسي لتايوان واثارها صدمت كوريا الجنوبية صدمة عميقة لأنها أعلنت أنها تريد زيارة المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتان لتوضح لكوريا الشمالية أن أمريكا تساند كوريا الجنوبية.
كانت نتيجة هذه التصريحات أنه لم يتقدم أي مسؤول في كوريا الجنوبية لأستقبال بيلوسي وعندما سألت أين رئيس كوريا الجنوبية قيل لها أنه في إجازة ومن استقبلها وتناقش معها كان رئيس الوكالة الوطنية وهذا أقل بكثير مما كانت تنتظره من مستوى الإستقبال. طبعاً الرسالة كانت في منتهى الوضوح أنها غير مرغوب في زيارتها وأن وجودها يجلب المتاعب للبلد التي من المفروض أنها تساندها. ولذا فضلت إدارة كوريا الجنوبية عدم إستقبال نانسي بيلوسي بسبب الأضرار التي يمكن أن تصيبها من غضب رئيس كوريا الشمالية الذي أكيد سيغضب من هذه الزيارة وتصريحات المساندة الأمريكية. غضب بيلوسي كان عارماً من معاملة كوريا الجنوبية لها وأفسدت بعض من الفرحة بالإنتصار الذي هلل به الإعلام المؤسسي لزيارتها لتايوان.
(٣)
https://arabic.rt.com/world/1378686-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9/
لكن ما هي تداعيات هذه الزيارة على المنطقة؟
الأثر المباشر والذي لم تحسب له أمريكا حساب صحيح هو التقارب الطبيعي الذي سينشاء بين الصين وروسيا في هذه الظروف. فبالرغم من محاولات أمريكا عبر العقود التفريق بين الدولتين الأقوى في الشرق ، إلا أن التصرفات الأخيرة التي تقوم بها “إدارة” بايدن تشير إلى فشل ذريع في هذا المجال حيث تمكنت الزيارة الأخيرة لبيلوسي من تقريب الصين إلى روسيا بشكل واضح. وطبعا الفائر الأكبر من كل ذلك هو الكرملين. لأنه ضَمِن حليف قوي جدا إقتصادياً وتكنولوجياً وبالتحالف معا وتوحيد سياساتهما سيصبحا قوة لا يستهان بها أمام أغلب دول العالم ، وخصوصاً الدول الغربية التي تمكنت بصلفها وكبريائها المزيف وغباء تعاملها أن تنفر الكثير من دول العالم منها.
لن يكون التحالف مع روسيا الأثر المباشر الوحيد على الصين من جراء زيارة بيلوسي ، بل سيكون الآن للصين دافع قوي للإسراع من تسليحها والإسراع في تطوير تكنولوجيا السلاح لديها وبناء رصيد كبير من الصواريخ والذخيرة وقد تكون نووية أيضاً. ولن يقتصر الأمر على ذلك فقط بل ستقوم الصين الآن أيضاً بالسعي المتعمد لإيجاد حلفاء عسكريين آخرين ليقفوا معها ضد أمريكا والغرب.
وطبعاً كل هذا سيعمل على تقسيم العالم إلى قطبين بشكل أسرع وأعنف. إذ أنه لا يمكن للصين أو لروسيا أن تعودا لما كانا عليه في علاقاتهما بأمريكا والغرب بعد ما فعلوه بهما ، ليس فقط بالمعاملة المتعالية ، ولكن بإظهار الكراهية المتأصلة لدي الغرب لكل من روسيا والصين. فلن تعود مشاعر الشعوب الشرقية أنها تريد التقرب من الغرب ، بل في روسيا الآن الشعب أيقن أنه لا يود الاختلاط بالشعوب الغربية الكارهة له ، وأكتشف أيضاً مدى إنحطاط أخلاق هذه الشعوب وما وصلت إليه من فساد لا تريد الشعوب الشرقية أن تمسها بأي شكل.
(٤)
https://www.farsnews.ir/en/news/14010310001006/Mscw-Wesern-Sancins-Targeing-Rssia-Based-n-Hared-Agains-Rssian-Peple
تداعيات زيارة بيلوسي رسخت للأنشقاق الأكبر بين الشرق والغرب وأظهرت كل مساوئ تعاملات الغرب من تعالي وعجرفة وكذب ووحشية في تعاملهم مع باقي العالم. ولكن أكبر صفة كشفتها هذه الزيارة عن الغرب هي كم الغباء الذي يتعامل به الغرب مع باقي العالم. وسيكون صعب جداً في التاريخ تبرير هذا الغباء الذي وضع الدول الغربية بتصرفاتها الغريبة في الفترة القصيرة الماضية على طريق الهلاك.
طبعاً ما سيكتبه التاريخ سيعتمد على من سينتصر في الحرب العالمية التي بدأت وأوشكت أن تنتشر لتغطي رقعة كبيرة من العالم. فلو إنتصرت الكتلة الشرقية فسيكتب التاريخ عن غباء الدول الغربية وعن المافيا الخزارية المجرمة التي تعمدت هدم الغرب لأغراض في نفسها ولتغطية سرقاتها ولترسيخ نظامها العالمي الجديد. أما إذا إنتصرت المافيا الخزارية فسيكتب التاريخ أن الدول الشرقية المتخلفة حاولت غزو الدول الغربية المتحضرة لغيرة الشرق من تحضر ورخاء الغرب! وبذلك نعرف أنه صراع حضارات.
وهكذا يكتب التاريخ في الأمد القصير ولكن بعد فترة يبدأ المؤرخين يبحرون في كتابات لآخرين من هذا العصر ليحاولوا معرفة الحقيقة والوصول إلى توازن في الحكم على هذه الحقبة.
حفظ الله العالم من الأشرار

روابط المقال
(١)
https://www.youtube.com/watch?v=HElrBSkPZaY
(٢)
https://www.globaltimes.cn/page/202208/1272087.shtml
(٣)
https://arabic.rt.com/world/1378686-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9/
(٤)
https://www.farsnews.ir/en/news/14010310001006/Mscw-Wesern-Sancins-Targeing-Rssia-Based-n-Hared-Agains-Rssian-Peple

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

معنى المناورات الصينية


الثلاثاء ٩-٨-٢٠٢٢
في جريدة “جلوبال تايمز” الشبه رسمية الصينية صرح الخبير الحربي الصيني السيد “سونج”بما يلي عن المناورات التي نفذتها الصين حول جزيرة تايوان ومعنى هذه المناورات والرسائل التي تبعثها لأمريكا وللعالم أجمع.
“واصلت التدريبات العسكرية المشتركة لجيش التحرير الشعبي الصيني في جميع أنحاء جزيرة تايوان يوم الأربعاء بحصار مشترك وهجوم بحري وتدريبات على القتال البري والجوي ، تشمل استخدام أسلحة متطورة بما في ذلك طائرات مقاتلة شبح J-20 وصواريخ DF-17 تفوق سرعتها سرعة الصوت ، في التدريبات التي كانت قد بدأت مساء الثلاثاء ، عندما هبطت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي على الجزيرة ، في انتهاك خطير لسيادة الصين.
التدريبات غير مسبوقة حيث من المتوقع أن تطير صواريخ جيش التحرير الشعبي التقليدية فوق جزيرة تايوان لأول مرة ، وستدخل قوات جيش التحرير الشعبي منطقة على بعد 12 ميلًا بحريًا من الجزيرة وأن ما يسمى بالخط الفاصل سيتوقف عن الوجود. ووفقًا للخبراء ، فإن جيش التحرير الشعبي يحاصر الجزيرة تمامًا مما يدل على سيطرة البر الرئيسي الصيني المطلقة على الوضع في تايوان.
قيادة المسرح الشرقي لجيش التحرير الشعبي الصيني نظمت يوم الأربعاء تدريبات للبحرية والقوات الجوية والقوات الصاروخية وقوة الدعم الاستراتيجي وقوة الدعم اللوجستي المشتركة التابعة لها ، وأجرت تدريبات واقعية مشتركة ذات توجه قتالي في المجالين البحري والجوي إلى الشمال والجنوب الغربي والجنوب الشرقي من جزيرة. تايوان. قالت قيادة المسرح الشرقي لجيش التحرير الشعبي الصيني في بيان صحفي اليوم أن الحصار المشترك والهجوم البحري والهجوم البري والتدريبات القتالية الجوية كانت في صميم العملية حيث اختبرت التدريبات القدرات العملياتية المشتركة للقوات.
قال الخبير العسكري في البر الرئيسي الصيني سونج تشونج بينج لصحيفة جلوبال تايمز يوم الأربعاء إن تدريبات جيش التحرير الشعبي هذه المرة “شاملة ومستهدفة للغاية” ، مما يدل على إصرار على حل قضية تايوان بشكل نهائي. وقال سونج إنه ينبغي النظر إلى التدريبات على أنها بروفة لخطة حرب ، “في حالة نشوب صراع عسكري في المستقبل ، من المحتمل أن تتم ترجمة الخطط العملياتية التي يتم التدرب عليها حاليًا بشكل مباشر إلى عمليات قتالية”. وقال سونج “هذا يعني أن خطتنا القتالية قد تم توضيحها للولايات المتحدة وسلطات تايوان ، ونحن واثقون بما يكفي لإبلاغهم بعواقب المزيد من الاستفزاز بهذه الطريقة”.
(١)
https://www.globaltimes.cn/page/202208/1272108.shtml
وقد حدد السيد سونج ثلاث نقاط هامة جداً.
أولاً قال أن الخط الفاصل في المياه الإقليمية بين الصين وتايوان في مضيق تايوان قد الغي ولم يعد له وجود. أي أن الصين بدأت في التطبيق الفعلي في إعتبار تايوان جزء من الصين ولا يفصلهما حتى الخط الوهمي بين اراضيهما وقد أصبح مضيق تايوان الآن بالكامل جزء من المياه الإقليمية الصينية كما كانت تقول الصين منذ عقود وتماشياً مع تطبيق سياسة “الصين الواحدة” المطبقة من الأمم المتحدة والتي أقرتها واعترفت بها ووقعت عليها أمريكا منذ سبعينيات القرن الماضي ، والتي مازالت رسمياً تقرها أمريكا بالرغم من تصرفاتها التي توحي بعكس ذلك. وهذه النقطة من محو هذا الخط الوهمي مارستها الصين في مناوراتها هذه لتؤكد لتايوان وللعالم على أحقية الصين في مياهها الإقليمية والتي تتضمن مضيق تايوان. وإعلان ذلك في جريدة جلوبال تايمز هو بمثابة إخطار دولي بهذا الوضع الذي يترجم معنى سياسة الصين الواحدة على أرض الواقع.
ثانياً أفاد أن الصين بهذه المناورات قد أوضحت للعالم وبالأخص لتايوان مقدرتها على حصار الجزيرة حصاراً كاملاً ومنع أي نوع من التعامل مع العالم الخارجي سواء بالجو أو البحر سواء تجاري أو مدني أو عسكري وبذلك برهنت الصين على قدرتها في التحكم التام في الجزيرة وبمنتهى السهولة وفي غضون ساعات ومع أي تعامل بين الجزيرة والعالم الخارجي وفي نفس الوقت تأمين الجزيرة من أي إعتداءات خارجية عليها.
ثالثاً قال السيد سونج أن هذه المناورات كانت بمثابة توضيح عملى على أرض الواقع للخطة الحربية الصينية لضم تايوان بالكامل للأراضي الصينية وتطبيق سياسة الصين الواحدة بحيث لا يكون هناك مجالاً للشك في قدرة أو إرادة الصين في تطبيق ذلك وخصوصاً في الذهن الأمريكي. وقالها سونج واضحة أن الصين توضح خطتها العسكرية لأمريكا عن كيفية سيطرتها على تايوان وأن الصين واثقة من خطتها بالدرجة التي تمكنها من إعلانها مقدماً لأمريكا.
وهذه الخطوة تذكرنا بما قد حدث في أواخر السنه الماضية وأوائل السنة الحالية عندما أوضحت روسيا لأمريكا والغرب والناتو ما سوف تضطر القيام به لو إستمرت كل هذه الجهات في الدفع بأوكرانيا للإنضمام للناتو. فقد شرحت روسيا بالكامل كل تحفظاتها على هذا الوضع وأن أمنها القومي مهدد بذلك وأنها لن تقبله وتطالب بالتفاوض لحل هذه المشكلة حيث تقوم أمريكا والغرب والناتو بالتوقيع على إتفاق رسمي ملزم بحماية الأمن القومي الروسي من تعديهم عليه بضم أوكرانيا للناتو. وطبعاً تجاهل الغرب لهذه المطالب وحتى الإستخفاف بها كان رد الفعل الغربي المتعالي على روسيا. ولكن حتى ذلك الوقت لم تتحرك روسيا. ولكن بعد حشد اوكرانيا لقواتها على حدود دونباس بدأت روسيا تستعد بحشد قواتها داخل حدودها. وحتى في ذلك لم تقوم روسيا بأي إستفزازات بل ضاعفت مجهودها للتوصل للتفاوض السلمي. وعندما وجد الغرب صعوبة في إستفزاز روسيا في الدخول للحرب قامت القوات الأوكرانية بالهجوم بقصف مدفعي مكثف من قواتها المتواجده أمام الدونباس للمدنيين من أصول روسية الذين يقطنون هذه المنطقة وبخرق لإتفاقيات مينسك الأولى والثانية التي تعطي هذه المنطقة الحكم الذاتي. وعندما طلبت جمهوريتي لوهانسك ودونيتسك اللتان أعلنتا إستقلالهما وإعترفت بهما روسا ، طلبتا تدخل روسيا لحمايتهما من الإعتداء العسكري المكثف من أوكرانيا ، أخيراً دخلت روسيا بقواتها للوقوف بين الجيش الأوكراني والدونباس. وهذا ما أسماه العالم عبر الإعلام الغربي ب”الغزو الروسي” وأصدر قراراً من الأمم المتحدة بإدانة روسيا عليه.
وماذا يحدث الآن بالنسبة لتايوان لهو نفس السيناريو يكاد يكون بحذافيره. إلا أن هذه المرة الأرض المتخذة كذريعة لبدئ الحرب هي أرض صينية ومعترف بها دولياً على أنها أراضي صينية.
وقد قامت الصين ببث فيلم وثائقي – بترجمة إنجليزية – عن إمكانيات الصين ومقدرتها على نشر الصواريخ التي تغطي مضيق تايوان ومحيط جزيرة تايوان في حال وجود أي نوع من الإعتداء على المياه الإقليمية الصينية سواء في المضيق أو حول الجزيرة.
(٢)
https://www.facebook.com/595508961/posts/10159429369703962/
وهذا يرسل رسالة أخرى بجانب القدرة القتالية وهي أن الصين قد عقدت العزم على ضم تايوان فعلياً لحمايتها المباشرة كجزء من أراضيها.
عندما أعلنت نانسي بيلوسي أنها قد تقوم بزيارة جزيرة تايوان ضمن رحلتها للشرق الأقصى قام البنتاجون بارسال حاملة الطائرات النووية رونالد ريجان والقوة البحرية المرافقة لها المتمركزة في بحر اليابان ، إلى القرب من مضيق تايوان ، في تحرك عسكري شبه تهديدي للصين ، أن هناك قوة ضاربة قوية في الجوار لحماية نانسي بيلوسي. وقد فرد الإعلام الغربي مساحة كبيرة لذلك. ثم أعلنت الصين عن قيامها بمناورات بالذخيرة الحية في مناطق بعينها حول الجزيرة وبالأخص في مضيق تايوان ، والذي أصبح فعلياً الآن كله في المياه الإقليمية الصينية بعد إلغاء الخط الوهمي الفاصل بين جزيرة تايوان والأراضي القارية الصينية. ستستمر وأن هذه المناورات ستستمر حتى يوم الأحد ٧ أغسطس الحالي.
أعلن البيت الأبيض يوم الخميس أن سفن وطائرات تابعة للبحرية الأمريكية ستعبر مضيق تايوان خلال الأسبوعين المقبلين. وأدان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي التدريبات العسكرية الصينية في المنطقة وقال: “إن البنتاغون أمر حاملة الطائرات يو إس إس رونالد ريغان ومرافقيها بالبقاء بالقرب من تايوان “لمراقبة الوضع”.
وسط تصاعد التوترات ، قرر الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سيكون من “الحكمة” أن يأمر مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية الضاربة بالبقاء في المنطقة “لفترة أطول قليلاً مما كان مخططًا لها في الأصل” ، وفقًا لكيربي. كما أدان المتحدث تجارب الصواريخ الصينية ووصفها بأنها “غير مسؤولة” و “تتعارض مع هدفنا الطويل الأمد المتمثل في الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان وفي المنطقة”. وقال “لن نتراجع عن العمل في البحار وسماء غرب المحيط الهادئ ، بما يتفق مع القانون الدولي ، كما فعلنا منذ عقود ، ودعم تايوان والدفاع عن منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة”. وأضاف كيربي أنه كجزء من هذا الجهد ، ستجري الولايات المتحدة “عمليات عبور جوية وبحرية قياسية عبر مضيق تايوان في الأسبوعين المقبلين”.
والجدير بالذكر أن البيت الأبيض قد أكد التقارير السابقة بأن القوات الجوية الأمريكية قد أجلت الاختبار المقرر لصاروخ باليستي عابرة للقارات مينيوتمان 3 (ICBM) ، لكن كيربي أصر على أن الاختبار سيحدث في المستقبل القريب وأن الرادع النووي الأمريكي “آمن ، آمن وفعال. “
(٣)
https://www.rt.com/news/560264-pentagon-aircraft-carrier-taiwan/
وبذلك نرى أنه مرة أخرى تقوم “أمريكا” (المافيا الخزارية الحاكمة) بتوجيه الأحداث نحو الوصول إلى صدام عسكري أكيد ولكن هذه المرة سيكون مباشر بين أمريكا والصين. فبالرغم من كل التحذيرات الصريحة والعملية والوثائقية التي أرسلتها وترسلها الصين لأمريكا أنها جادة في الدفاع عن سيادتها على تايوان ودفاعها عن سلامة أراضيها ، إلا أن أمريكا تتحدى كل ذلك وتتحدى المنطق والقانون الدولي وتدعي أنها ستمارس ما مارسته منذ عقود ، مدعية أنه يتوافق مع القانون الدولي وهذا غير صحيح ، وذلك لإدخال الصين في مواجهة عسكرية معها في التوقيت والمكان الذي تختاره أمريكا.
وكان هناك تقرير قامت به محطة فوكس الأمريكية أن الصين قد “تغزو” تايوان قبل الإنتخابات الرئاسية الأمريكية في ٢٠٢٤. ولكن ما يهم الصين أكثر هو الإجتماع المقرر لكامل الحزب الشيوعي الصيني في خريف هذا العام حيث يقرر مصير الرئيس چي بالنسبة لمد تجديد الثقة فيه لأنه سابقاً قد أعلن أنه عين كرئيس للصين مدى الحياة. ولكن مازالت هناك خطوات دورية تتخذ لتجديد الثقة وأنها ستتخذ هذا الخريف. فمهم جداً بالنسبة لچي أن يبرهن للصين أنه قادر على حمايتها والحفاظ على أراضيها ولذا فما يحدث الآن هو تحدي له صريح من أمريكا وقد ارسل هو كل الرسائل الممكنة ليقول لأمريكا أن الصين جادة في مساعيها.
وفي تصعيد أخطر أعلنت الصين بالأمس انها ستمدد مناوراتها البحرية والجوية وستكون هذه المناورات بشكل مستمر. وكانت هناك تكهنات بأن الصين تنوي ذلك كي يكون الوضع الطبيعي حول جزيرة تايوان وفي مضيق تايوان هو هذا الكم من المناورات العسكرية وبالذخيرة الحية. فتصبح هذه الاجواء الحربية هي الجو الطبيعي والمعتاد حول تايوان بحيث تشعر أي جهة لها أغراض عدوانية أنه لا مجال للدخول في وسط ذلك إلا عمداً. وغالباً ما تخطط له أمريكا هو أن تلوم الصين بضرب أحدى قطعها البحرية – حتى لو استدعى الأمر أن تضربها أمريكا نفسها وتلوم الصين في عملية راية خادعة – لتكون ذريعة للقتال مع الصين. ولكن لو المناورات الصينية بالذخيرة الحية مستمرة ومعلنة فأي سفن أو طائرات حربية تقترب من هذه المناورات تكون مغرضة للقصف ولا يمكن لوم الصين على ذلك لانها قد حذرت الجميع بتفاصيل هذه المناورات مسبقاً.
يبدو أن الصين قد اتقنت اللعب مع أمريكا جيداً.
ربنا يستر

روابط المقال
(١)
https://www.globaltimes.cn/page/202208/1272108.shtml
(٢)
https://www.facebook.com/595508961/posts/10159429369703962/
(٣)
https://www.rt.com/news/560264-pentagon-aircraft-carrier-taiwan/

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

الوضع القانوني لتايوان


الإثنين ٨-٨-٢٠٢٢
سابقاً كنت قد كتبت دون تفصيل الخطوط العريضة لتاريخ الأجزاء التي كانت قد استقطعت أو أحتلت من الصين وكيف أنها عبر قرون وليس عقود فقط تمكنت من إستعادتها. وهذا أكبر دليل على تصميم الصين على إستعادة كل شبر من أراضيها مهما طال الزمن أو على الثمن لذلك.
وتايوان جزء من الأراضي الصينية تاريخياً وكانت أسمها فرموزا ثم تايوان. وحدث الانشقاق عندما قامت الثورة الشيوعية في ١٩٤٩ وإنتصرت على الوطنيين (اسم الفريق السياسي المقابل للشيوعيين) وفر هذا الفريق إلى جزيرة فرموزا واستقروا هناك وأسسوا صين أخرى ليست شيوعية لكن كانت تحكم بديكتاتورية شديدة، والتي أعترفت بها أمريكا والغرب في حينها. وأدخلوا فرموزا على أنها الدولة الممثلة للصين في الأمم المتحدة بالرغم من الفرق الشاسع بين حجم الدولتين. لكن الغرب فضل الإعتراف بالصين الغير شيوعية حتى لو لم تمثل شرذمة من باقي الصين. ولكن عندما بدأت الحرب الباردة مع روسيا في السبعينيات وأرادت أمريكا إستقطاب الصين الشعبية لجانبها وفي عداء لروسيا ، قامت بالإعتراف بها على أنها هي فعلاً الصين الحقيقية والتي تمثل غالبية الشعب ولديها غالبية الأرض وفي لمح البصر فقدت فرموزا أو كما أصبحت تايوان، فقدت وضعها كدولة مستقلة معترف بها دولياً وأصبحت مقاطعة من الصين الشعبية. وبذلك عادت مرة أخرى في القانون إلى أنها جزء من الصين ، كما كانت منذ قرون ، لكنها ذات حكم ذاتي. وهي لا تعتبر دولة وهذا ما إتفق عليه وقنن عبر الأمم المتحدة ودخلت الصين الشعبية للأمم المتحدة ولمجلس الأمن. واستغلت الصين هذا الظرف لتأخذ توقيع دولي بالموافقة على أن هناك “صين واحدة” ووقعت أمريكا على ذلك وأصبحت هذه هي السياسة المتبعة حتى الآن.
ولكن مع تغير مزاج أمريكا وعلى حسب مصلحتها تتغير علاقاتها ومواقفها من الدول. وهذا بالرغم من وجود إتفاقيات رسمية موقعة هي عليها وبالرغم من أن سياستها المعلنة أنها لا تعترف بإنشقاق أجزاء من أي بلد لأن هناك في تاريخها ما يحثها على عدم الإعتراف بذلك ، بعد إنشقاق الولايات الجنوبية عن الشمالية وأدى ذلك للحرب الأهلية الأمريكية في ١٨٦١.
في القانون الدولي وبشهادة التاريخ القريب والبعيد فإن جزيرة تايوان (فرموزا سابقاً) جزء لا يتجزأ من دولة الصين مهما سيطر عليها من أناس أعلنوا إنفصالهم عنها وإستقلالهم. وأمريكا موقعة ومعترفة بذلك وبسياسة الصين الواحدة.
تاريخ أمريكا يحتم عليها التمسك بهذا المبدأ وهو أنه لا يمكن لأجزاء من أي الدولة الإنشقاق عليها والإستقلال بذاتها لأن ذلك خطير جداً على كيان الولايات المتحدة الأمريكية. ولكن عبر عدة عقود ماضية وعندما بدأت المافيا الخزارية التحضير لتطبيق خطتها لترسيخ النظام العالمي الجديد حيث تسيطر هي على العالم أجمع ، وجدت أن فكرة شرذمة الدول بتفتيتها إلى دويلات هي أنجح وسيلة لإضعاف – أو حتى إفشال – هذه الدول. ووعت جيداً أن التماسك والوحدة الداخلية هي التي تبقي الدول قوية وقادرة على الدفاع عن نفسها. وهنا لابد أن نتذكر الرئيس السيسي وهو دائماً يحث المصريين على الترابط.
ولذا نجد أن أمريكا وقعت على ثلاث مذكرات مع الصين وإعترفت رسمياً في الأمم المتحدة بسياسة “صين واحدة” وأن تايوان جزء أصلى من الصين بالرغم من أنها لها حكم ذاتي ، ولكن تايوان لا تعتبر دولة مستقلة بل هي جزء من الصين. وكل هذا قبل أن تبدأ الصين في التحول إلى قوة إقتصادية منافسة لأمريكا.
ونصل للوضع اليوم. عندما أعلنت بيلوسي عن عزمها زيارة تايوان. إحتجت الصين بشدة وهددت بأنها ستتخذ إجراءات شديدة لو تمت هذه الزيارة. كل ما قاله چي في حديثه مع بايدن هو أن من يلعب بالنار يحترق بها. أما باقي التهديدات التي سمعنا بها من أن الصين تنوي إسقاط طائرة بيلوسي أو أختطافها للصين أو أنها تنوي إحتلال تايوان بالقوة ، كل ذلك كان صادراً من المحللين والمراقبين والكثير من الصينيين في الإعلام ولكن ليس من الحكومة. وعندما حدثت الزيارة وإنتهت دون أن يحدث أي من ذلك ، طنطن الإعلام الغربي يشيد بنجاح زيارة بيلوسي التي تغلبت فيها على رئيس الصين وأنتصرت لأمريكا. لأنها بزيارة تايوان بالرغم من إعتراض الصين أظهرت أنها لا تقبل بأحقية الصين في رفض أو الموافقة على تايوان كجزء من الصين ، وكانت الزيارة بمثابة أعلان أمريكي أن تايوان مستقلة عن الصين.
ولكن الغضب الرسمي الصيني ظهر في الوعد بأتخاذ إجراءات متشددة وأنها تعتبر أن أمريكا هي المسؤولة عن إثارة التوتر مع تايوان. وعندما حاول أحد المسؤولين الأمريكيين إقناع الصين أن بيلوسي لا تنتمي للحكومة بل هى رئيسة البرلمان وأن هناك فصل بين السلطات ، رفضت الصين هذا الزعم وقالت أنها أمريكية ولها مركز مرموق وتنتمي لنفس حزب الرئيس وتعتبر ممثلة لبلدها أينما تكون ، ولذا فالصين تعتبر أن الحكومة الحالية هي المسؤولة ولا تحصر الموضوع في شخص بيلوسي.
وبدأ الإعلام الغربي يتهكم على الصين وعلى الرئيس الصيني ويعتبر أنه هزم من سيدة عمرها ٨٢ سنة وأنها رفعت راية أمريكا عالياً في وجه الصين.
ولكن جاء رد الصين سريعاً ولم يكن الرد المنتظر. إذ اعلنت الصين قيامها بمناورات بالذخيرة الحية في محيط تايوان وداخل حدودها الإقليمية وأنها أغلقت ٦ مناطق حول الجزيرة للطيران وللملاحة لأنها ستستخدم الذخيرة الحية في هذه المناورات. ولكي لا يكون هناك أي لبس في الموضوع كتبت الجريدة التي تعتبر مقربة من الحزب الشيوعي أن هذه المناورات تعتبر “بروڤا” لضرب حصار حول تايوان ، وكذلك للإكتساح في حالة صدرت الأوامر بضم تايوان بالقوة. وفعلاً عدد الأفراد وكم ونوعية الأسلحة المستخدمة في هذه المناورات تعتبر كبيرة جداً وحديثة جداً بالنسبة أنها مجرد مناورات. وأغلق المجال الجوي للجزيرة وكذلك حولت الملاحة وذلك لتذوق تايوان طعم لمعنى الحصار لو أرادت الصين تطبيقه. لأن تايوان معترف بها دولياً أنها جزء من الصين ، فما تقوم به الصين من إجراءات يعتبر شآن داخلى خاص بالصين قانوناً ولا يمكن لأي دولة أو جهة أممية التدخل فيه. وهذا هو الفرق القانوني بين وضع الصين بالنسبة لتايوان والوضع الروسي بالنسبة للدونباس.
ولم يقتصر الوضع على هذه المناورات فقط بل فرضت الصين بعض العقوبات الاقتصادية على تايوان بوقف إستيراد عدد من السلع منها. والصين هي أكبر دولة مستوردة من تايوان ولذا فوقف ذلك سيصيب أقتصادها في مقتل. ولكنها أيضاً أوقفت بعض التوريدات لتايوان منها الرمال التي تدخل في تصنيع الشرائح عالية الدقة التي تنفرد بتصنيعها تايوان في العالم. والجدير بالذكر أن في بداية حرب أوكرانيا حاولت أمريكا إقناع الصين بوقف تصدير هذه الرقائق من تايوان إلى روسيا.
وأكدت الصين في كل تصريحاتها الرسمية أنها تتهم ألإدارة الأمريكية بالتعمد في خلق التوتر بين الصين وتايوان وأن الصين لا تقبل ذلك وأنها سترد عليه بقوة ، لأنه تدخل سافر في شئونها الداخلية.
وفي تعليق لأحد المحللين في الصحيفة الشبه رسمية قال أن نتيجة زيارة بيلوسي لتايوان أكدت للصين: أولاً أن أمريكا الآن أصبحت معادية للصين وثانياً أنه في القريب العاجل سوف تعترف بإستقلالية دولة تايوان. وأكد المحلل أن رد فعل الصين على ذلك أنها تعتبر أن أمريكا تهدد أمن الصين القومي وسلامة أراضيها وذلك يضع أمريكا في صف الأعداء.
وبذلك نري أن ما قد حققته زيارة بيلوسي لتايوان هو ترسيخ العداء بين أمريكا والصين وتسريع وتيرة تجهيز الصين للحرب القادمة بما في ذلك التقارب مع حلفاء يساندونها في الحرب القادمة مع أمريكا. وطبعاً يتبادر للذهن روسيا التي ستصبح أقرب للصين عن ذي قبل لأن الآن المصالح مشتركة.
بالنسبة للصين أي قطعة من أراضيها عزيزة عليها جداً ولديها إعتقاد راسخ أنها لا يمكن أن “تتعافى” من القرون التي تم إذلالها فيها من الدول الأوروبية ، ومنذ القرن ال١٩ من اليابان ، إلا بعد أن يتم توحيد كل أراضي الصين في كتلة واحدة. ولذا فهي تعتبر أي محاولات لمنع ضم تايوان إنما هو تهديد وجودي لها.
فما أسفرت عنه زيارة بيلوسي هو وصول الصين إلى صراع مفتوح مع أمريكا وهذا ما تصرح به الصين بصراحة وأن الصين الآن تبني وتحشد كل قوتها نحو آلة الحرب التي ستندلع في أي وقت.
بالرغم من الهدوء إلى حد ما للتوترات بين كوسوفو وصربيا (التي كانت قد بدأت بعد زيارة بلينكن) ، إلا أن القتال إشتعل بين أرمينيا وأذربيجان ، وكل ذلك لتوريط روسيا في جبهة جديدة ، وإشتعال القتال في أكبر عدد من المناطق في العالم. والآن نجد الهجوم الإسرائيلي على غزة. يبدو أن المافيا الخزارية لم تعد تهتم بالعمل في الخفاء والآن تعمل بسرعة كبيرة لأندلاع حروب متفرقة في كل أنحاء العالم حتى تشتعل الحرب العالمية الثالثة بشكلها النهائي. وهذه إشارة واضحة أن الإقتصاد الغربي على وشك تلقي ضربة قاسمة.
مقال الغد: معنى المناورات الصينية
حفظ الله العالم من الأشرار

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

“بص العصفورة” – مقال رأي


الخميس ٤-٨-٢٠٢٢
بعض الناس لديها موهبة في تشتيت الآخرين وتركيز أنتباههم على كل ما هو تافه وجعلهم يعتقدون أنهم يعيشون أساس التجربة الحياتية بكل تفاصيلها ، في الوقت الذي تجري فيه أحداث حيوية جسام تغير تاريخ البشرية لكنها لا يلتفت إليها لأنهم قد إجتذبوا إنتباه الناس بعيداً عنها. وهذا هو أدق وصف يمكن تطبيقه على الإعلام الغربي وعلى أسلوب سياسة المافيا الخزارية …” بص العصفورة”.
هل هذا كان الغرض من وراء زيارة نانسي بيلوسي لتايوان؟
لنعرف الإجابة لابد أن نحاول معرفة السبب المعلن لهذه الزيارة وما مدى قناعتنا به.
السبب المعلن هو أن نانسي بيلوسي أرادت الإعلان للعالم أن أمريكا تساند الديمقراطية والحرية وأنها تساند مطالب تايوان في ذلك. ولكن ليس بشكل رسمي لأن رسمياً سياسة أمريكا تقر مبدأ “الصين الواحدة” حيث يعترف العالم بالكامل باحقية الصين في تايوان وأنها جزء لا يتجزأ عن الصين. اليس ذلك تعارض في الأهداف؟ بالرغم من كونه كذلك إلا أن هذا لم يثني الإدارة الأمريكية عن السماح بزيارة بيلوسي لتايوان لأنها ستثير الكثير من الإنتباه وأعين العالم ستكون على هذه الزياره. وتبتعد عن ……ماذا؟
ما هو الشئ الذي أرادت الإدارة الأمريكية (وفي الحقيقة هي المافيا الخزارية) أن تداريه عن انظار العالم بلفت انظاره نحو تايوان؟
هل هو ما يحدث في أوكرانيا الآن ؟ هل الأنتصارات التي لا جدال فيها التي تحققها روسيا على أرض المعركة والتقدم في السيطرة على الأراضي الأوكرانية بالرغم من إشتراك كل دول الناتو باسلحتهم واموالهم وخبرائهم وجيوشهم في شكل “مرتزقة” وفي شكل “مستشارين عسكريين” وبالمعلومات المخابراتية وبتوجيه كيفية إدارة الحرب؟ هل هي محاولة لتحويل إنتباه العالم عن اثار “العقوبات” الإقتصادية التي من المفروض أنها ستنهي الإقتصاد الروسي ولكنها كادت تقضي على إقتصاد أوروبا بدلاً من ذلك؟ وهل محاولة إفتعال صِدَام بين صربيا وكوسوفو كان “بروفا” لذلك لكنها لم تجد الصدى المراد كما فعلت زيارة بيلوسي لتايوان؟
وما دافع نانسي بيلوسي شخصياً في المجازفة بحياتها بهذه الطريقة؟
هذه هي الأيام الأخيرة لها كرئيسة مجلس النواب الأمريكي. لأن إنتخابات نوفمبر القادم ستغير الخريطة السياسية الداخلية لأمريكا. ما يسمى ب”إدارة بايدن” – والتي لا تمت لبايدن بصلة لانه مغيب تماماً – الان تنعت بانها “أخطر” إدارة في تاريخ أمريكا الملئ بإدارات سابقة كانت غاية في التوحش في تعاملاتها مع الشعب في الداخل وفي سياساتها الخارجية مع باقي دول العالم. وتريد نانسي بيلوسي الإستفادة لأقصى درجة من مركزها هذا لآخر دقيقة وهي تشغله. والإستفادة شخصية جداً. بحكم موقعها لديها المعلومات التي تعطيها السبق فيما سيحدث بالنسبة للتشريعات التي تفيد رجال الأعمال في الربح. وقد إستخدمت ذلك لسنين طويلة في بناء ثروة طائلة عبر زوجها رجل الأعمال الذي يشتري ويبيع الأسهم في الشركات التي تعرف هي مسبقاً كيف ستتأثر بالقوانين التي تسن في مجلس النواب. وزيارة بيلوسي لتايوان والتي ام توكد إلا عند هبوط طاأرتها في الجزيرة ، لها تأثير كبير على البورصة حيث تم هبوط قوي لكل الأسهم في بورصة نيويورك بعد وصولها لتايوان. وهذه هي فرصة زوجها شراء أسهم الشركات التي يعرف انها ستكون محط انظار العالم من جراء هذه الزيارة وهي شركات تصنيع الرقائق الإلكترونية في تايوان. وهذا هو الأسلوب الذي إستخدمته نانسي بيلوسي حتى وصلت ثروتها إلى أكثر من ٢٠٠ مليون دولار. وطبعاً هذا التصرف غير قانوني وغير أخلاقي ، لكن بما أنها رأسية المجلس ولدي حزبها الأغلبية فيه فلا يحاكمها أحد.
ولكن ما هو دافع من وراء نانسي بيلوسي من هذه الزيارة الخطيرة التأثير على السلم العالمي؟ الدافع هو تماماً ذلك. التأثير على السلم العالمي. المافيا الخزارية تحتاج إلى حرب عالمية يهزم فيها الغرب ويهدم إقتصاده ومجتمعه ويخفض عدد شعوبه لكي تتمكن من السيطرة على ما يتبقى منه دون أي مقاومة أو محاولات لفضح نواياها ودوافعها ممن لمستهم الصحوة وفهموا المخطط الخزارية للسيطرة على العالم. الإلهاء بالحرب أكثر فاعلية حتى من الإلهاء بالوباء ، وقد يكون أكثر فاعلية في تحقيق هدف تخفيض عدد البشر.
ولكن كل من روسيا والصين فطنا لهذا المخطط وللأسلوب المستخدم في تنفيذه. وما فعلته المافيا الخزارية مع روسيا ، درسته الصين بتمعن شديد وتتلافى الأخطاء التي وقعت فيها روسيا. ولذا نجد أنها لم ترد على زيارة بيلوسي بأي نوع من الأذي المباشر لها شخصياً أو لأمريكا مباشرة ، بل كان رد الصين هو بفرض عقوبات إقتصادية على تايوان – التي هي المصدر ل٩٠٪؜ من الرقائق عالية الجودة التي يعتمد عليها العالم في تصنيع كل ما هو حديث في كل مجالات الصناعة.
(١)
https://arabic.rt.com/business/1378311-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%81%D8%B1%D8%B6-%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86/
لقد إقتبست الصين من الملف الغربي فكرة العقوبات الإقتصادية ولكنها طبقتها بحرفية أكبر بكثير عما فعلت الحكومات الغربية. فالعقوبات المطبقة على تايوان ستؤثر سلباً على دخل تايوان وعلى كل الدول المعادية للصين. ولكنها لن تضر الصين نفسها ولا حلفائها. وهذا تماماً ما فعلته روسيا بالعقوبات التي فرضتها الغرب عليها. لقد حولتها إلى عقوبات على نفس الدول التي فرضتها من الاصل حتى وصل بهم الامر الآن وبعد حوالي ٦ أشهر انهم بدأوا في “تخفيف” هذه العقوبات حتى يتمكنوا من إنقاذ إقتصادهم.
لعبة “بس العصفورة” يمكن أن يلعبها الطرفين. ويبدو أن الشرق قد تعلم بسرعة وفهم بعمق أكبر مدى هذه اللعبة والآن يمارسها بحرفية اكثر من الغرب “مخترع” هذه اللعبة.
كانت تهديدات الصين والرئيس الصيني بما سيقوم به كرد على زيارة بيلوسي لتايوان كله منصب على الرد العسكري. وأكد ذلك كل التحركات العسكرية التي قام بها الجيش والطيران والبحرية والتي لاقت نغطية إعلامية كبيرة في العالم كله لانها تماماً ما كانت تهدف له المافيا الخزارية والتي ظنت ان خطتها تنجح في جر الصين إلى مواجهة عسكرية مع تايوان. وكانت المافيا حريصة جداً أن تصدر تايوان في المواجهة بسحب الطائرات الحربية الأمريكية من حماية بيلوسي وإستبدالها بطائرات من تايوان. وحتى حاملة الطائرات النووية رونالد ريجان وكل القطع الحربية المرافقة لها لم تقترب من المياه الإقليمية الصينية بل مكثت خارج بحر الصين تماماً.
ولكن الصين خيَّبت أمل المافيا الخزاربة. فبالرغم من قيامها بمناورات بالذخيرة الحية في محيط تايوان وحتى يوم الجمعة ، وحيث تستخدم كل الأسلحة بما فيها الصواريخ ، وبالرغم من تحذيرها لكل الطيران المدني بالمناطق والأوقات التي ستجرى فيها المناورات كي يحذر الطيران الدولي فيها، إلا آن الصين لم تقم بالإعتداء على تايوان بالرغم من تسمية هذه التدريبات بأنها “عملية إستهدافية محددة”.
(٢)
https://youtu.be/JTmoUIdT4J8
وبدل من استخدام العنف في إقتحام تايوان أو حتى أي من الجزر التابعة لسيطرة تايوان ، قامت بالمفاجأة المدوية للمافيا الخزارية وباقي العالم بفرض عقوبات إقتصادية من شانها شل التصنيع الحديث ، بما فيه الحربي ، في العالم المُعَادي للصين.
وهذا لم يعجب الغرب ان الصين لم تفقد أعصابها وتقوم بعمل عنيف ، وكما يحدث بين الأفراد عندما تعرف أن هناك شئ يغيظ أحدهم الذي تريد إثارته وخصوصاً في أعقاب إثارة سابقة لم يهدأ منها بعد ، فأكثر ما يثيره مرة أخرى هو الطلب منه أن يهدأ وأن ما حدث إنما هو شئ عادي ولا يستحق كل هذا الغضب! وهذا تماما ما فعله الغرب فقامت الدول السبع الكبار بالإعراب عن قلقهم من تصرفات الصين وطلبوا منها ضبط النفس وحل المشاكل بالمفاوضات السلمية وعدم تغيير الوضع من جهة واحدة وبالقوة. وأن الزيارة عادية ولا تستحق كل هذه التشنجات. ولكن أعتقد أن الصين دولة عريقة ولديها تحكم كافي على أعصابها ولن تنجر إلى ما يريدون بمثل هذه الإستفزازات.
(٣)
https://arabic.rt.com/world/1378510-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%B9-%D9%82%D9%84%D9%82%D9%88%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86/
والمناورات مستمرة بالذخيرة الحية حتى يوم الجمعة. وهذا وحده خطير لإمكانية وقوع خطأ قد يشعل الحرب الفعلية. خصوصاً عندما نعرف أن الجريدة الشبه رسمية الصينية “جلوبال تايمز” تطلق على هذه المناورات أنها “بروفا لإعادة إنضمام تايوان”.
(٤)
https://www.rt.com/news/560177-china-fire-hypersonic-missile-taiwan/?utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=RSS
كنتيجة لكل ذلك فقد أصبح تعدد الأقطاب واقع الآن. وهذه أكبر خسارة تكبدتها المافيا الخزاربة التي عملت لسنوات طويلة لإقناع كل الدول بأهمية “العولمة” التي تستوجب حكومة واحدة للعالم. لكن بما أن المافيا الخزارية لا تعرف إلا طريق الهدم للوصول إلى اغراضها ، فعندما واجهت قوة تنشر نفوذها عبر طريق البناء ، لم تتمكن من فهم ذلك وحاولت بكل ما لديها هدم هذه القوة. أسلوب المافيا الخزاربة هو بهدم الأخلاق والمبادئ والاديان والمجتمعات والإقتصاد لتتمكن من فرض نظامها العالمي الجديد حيث السيطرة الكاملة على البشر وبالتالي التحكم فيهم عبر تغيير طبيعتهم بزرع شرائح في أجسادهم ليصبحوا طوع أوامرهم . ولكن الحضارات العريقة مثل الصين والهند وحتى روسيا تستخدم الأسلوب الآدمي المبني على الحضارة العريقة حيث الانسان مُكَرَم لانه من خلق الله. وحتى لو بلد مثل الصين لا تؤمن بالله كما يؤمن به اصحاب الأديان السماوية ، إلا أن حضارتها الإنسانية العريقة أعطتها القدرة على فهم الروح الإنسانية وكيفية التعامل معها. قد تكون المبادئ الشيوعية أنحراف من هذه المعاملة لكن الصين اليوم تختلف في تعاملاتها دولياً عما كانت عليه في أول الثورة الشيوعية. والحضارة العريقة اعطت ابنائها العمق لإدراك كيفية التعامل مع الأعداء بذكاء ودهاء للبقاء والإنتصار.
القطب الشرقي الآن يعلو نجمه ، وبدأت باقي دول العالم الواعية بما يحدث فيه من إستقطاب ، تتخذ قراراتها في كيفية التعامل مع القطبين. فنجد مثلاً مصر مع بعض دول الشرق الاوسط قد تقدمت للانضمام لمنظمات إقتصادية شرقية مثل “بريكس” ومنظمة التعاون الإقتصادية ، وبدأت تتعامل بالعملات المحلية لهذه الدول وبدأت تتوسع في مشاريعها معها. ووجود روسيا ضمن أوبك+ لهو أحد العوامل الهامه في تقارب بلاد الشرق الأوسط للبلاد الشرقية. وفي نفس الوقت لم تقطع علاقاتها بالغرب ، لكن حجمت هذه العلاقات لتقتصر على المصالح المشتركة ولكن دون تحالفات سياسية او عسكرية.
إختلاف التوجه بين الشرق والغرب وضح جداً بعد حرب أوكرانيا التي كانت بمثابة الحدث الذي أسقط الأقنعة. فظهرت كل مساوئ الغرب التي وصل إليها عبر عقود من تحكم المافيا الخزارية فيه وترسيخ أفكارها الهدامة على مجتمعه وديانته وإقتصاده. فأُضعِف إيمانه وأخلاقه وبالتالي ضعفت مؤسساته حتى الدفاعية والدينية والنيابية والقضائية. وعندما يسقط القضاء والجيش والإقتصاد تفشل الدولة. وهذا ما نجحت فيه المافيا الخزارية في أمريكا وإلى حد كبير في أوروبا الغربية. وكان هذا هو فعلاً هدفها لانها أعجبت بطريقة سيطرة الصين على شعبها العملاق في عدده وارادت تطبيق نفس النظام على الغرب فكان لابد من هدم كل ما هو جيد وصحي وصحيح في المجتمع الغربي ببث كل الفساد الذي ترسخ فيه بعد عقود.
ولكن في الشرق الذي انحرف في وقت من الأوقات إلى الشيوعية وخصوصاً روسيا إلى البلشفية ، بعد عدة عقود وجدت هذه البلاد أن هذا النظام غير صالح للحكم ولارتقاء الشعوب فبدأ التغيير وحدث ذلك مع روسيا بعد أن تفتت الإتحاد السوفيتي وظهرت دولة جديدة تحت زعامة بوتن ابتداءاً من أول القرن الحالي. فعادت روسيا إلى تدينها الأصلى وعادت الكنائس لعملها وعادت المبادئ والأخلاق عبر قدوة القيادة السياسية لأفراد الشعب. وبعد ما يقرب من ربع قرن من الزمان أصبحت بلد من أقوى بلاد العالم ولها علاقات طيبة مع الكثير منها. إنفتاح الصين على العالم تأخر بعض الشئ لكنه عندما حدث تسارع جداً وبما أنهم شعب شديد الولاء لوطنه وعمله ، كان تقدمة الإقتصادي مذهلاً في سنوات قصيرة. ورسخت القيادة أسلوب حياة قد لا يكون الأمثل في عيون آخرين تعودوا على الحياة باسلوب مختلف ، إلا أن غالبية الشعب الصيني يعيش الآن في مستوي أرقى بكثير عما كان عليه ويشعر بالسعادة ولديه طموحات داخل الإطار الذي رسمته الحكومة له. نوع حياة مختلفة عن باقي العالم لكنها حياة كريمة وبها الكثير من المزايا.
أهم فرق بين أسلوب الغرب والشرق هو في تعاملهما مع باقي العالم. الغرب وصل به الصلف والعجرفة أنه مؤمن باحقيته للتسييد وحكم العالم بطريقته والتدخل في شئون الغير والحكم عليهم من منظوره الخاص. صحيح يفعل كل هذا بعبارات معسولة مثل “حقوق الإنسان وتطبيق الديمقراطية” ، لكن كلها أسفرت عن تدخل سافر في الشؤون الداخلية لبلاد كثيرة وحتى التدخل بالقوة الجبرية التي أدت لإفشال عدة دول وتشريد شعوبها. أما الشرق فقد كان ومازال أسلوبه هو الشراكة الصناعية والتجارية. والمصالح للطرفين. وهذه العلاقة تنمي باقي العلاقات. ولا تدخل في الشئون الداخلية لأي من البلاد التي يتعاملون معها. ولذا فعلاقات البلاد الشرقية كانت أكثر تقبلاً لباقي البلاد عن العلاقات مع الغرب الذي فضّل أسلوب “العصى” على أسلوب “الجزرة”.
لم نصل بعد إلى إرساء تعدد الأقطاب في العالم لأننا لابد من المرور في مأساة هدم الغرب قبل أن تقتنع المافيا الخزاربة أنها قد هزمت. وستعتبرها هزيمة مؤقتة لأن طبيعتها عدم الإستسلام. وكما حدث مع المنظمة المنبثقة منها في الشرق الأوسط – جماعة الإخوان المسلمين- سوف تعود إلى الإختباء تحت الأرض لفترة حتى ينسى العالم وحشيتها ثم تعود في زي جديد لكن بنفس الأسلوب ونفس الأهداف. وحتى الوصول لذلك اليوم سيسود شئ من الهدوء وشئ من العدل في عالم متعدد الأقطاب.
نطلب من الرب أن يخفف على شعوب العالم الفترة العصيبة القادمة حتى تهزم المافيا الخزارية وتضعف “البذرة القذرة” لكي يعم السلام في الأرض.

روابط المقال
(١)
https://arabic.rt.com/business/1378311-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%81%D8%B1%D8%B6-%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86/
(٢)
https://youtu.be/JTmoUIdT4J8
(٣)
https://arabic.rt.com/world/1378510-%D9%88%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%B9-%D9%82%D9%84%D9%82%D9%88%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86/
(٤)
https://www.rt.com/news/560177-china-fire-hypersonic-missile-taiwan/?utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=RSS

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي على فيسبوك
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

بيلوسي في تايوان


الأربعاء ٣-٨-٢٠٢٢
بعد عدة مناورات وتعتيم وتمويه ، ومحاولات لتضليل الإعلام العالمي ، أخيراً وصلت الطائرة الحربية التي تقل نانسي بيلوسي ، إلى مطار تايبي عاصمة جزيرة تايوان. الطريق الذي سلكته قافلة نانسي بيلوسي لم يكن الطريق المتوقع بل جاءت عبر بحر الفلبين وليس عبر بحر الصين وعبر مضيق تايوان. وهذا أكبر دليل على مراوغة الدخول للمجال الجوي الخاص بالصين. وكان ذلك الإحتياط مهم لأن الصين كانت قد أعلنت عن تدريبات بالذخيرة الحية في منطقة مضيق تايوان والشاطئ المقابل له في أول الرابط التالي نرى التحضيرات التي قام بها “جيش تحرير الشعب” الصيني.
(١)
https://youtu.be/DE1mYrs_CGM
كانت هناك تحضيرات كبيرة جداً لهذه الزيارة التي حتى آخر ميعاد لم تكن قد أعلن عن توقيتها أو حتى لو ستتم هذه الزيارة فعلاً.
وصلت طائرة نانسي بيلوسي في حوالى الساعة ١٠،٤٠ مساء يوم الثلاثاء ٢ أغسطس للعاصمة تايبي وسط إشاعات عن وجود قنابل في المطار. واستقبلت من كبار المسؤولين وأخذت الطريق السفلى للوصول إلى مقر إقامتها وذلك في حراسة مشددة جداً.
رفعت الصين درجة إستعداد الجيش وبدأ حشد كبير للمدرعات على الشاظئ المقابل لتايوان. وأصدرت الصين بياناً رسمياً عن هذه الزيارة ذكرت فيه أنها إنتهاك لسيادة الصين وتعدي على سلامة أراضيها وإنتهاك لسياسة الصين الواحدة وأن الصين لا تقبل ذلك إطلاقاً وقد حذرت أمريكا مراراً من تخطي الخط الأحمر الذي رسمته الصين حيث لا تتعداه أي دولة.
وقد أعلنت الصين بعد وصول بيلوسي عن قطع شركات التواصل المجتمعي البث عن تايوان وسجلت تايبي هجمة سيبرانية قوية. وفي نفس الوقت قطع إمداد البضائع لتايوان وذلك لحوالي ١٠٠ سلعة وهذا بمثابة حصار على الجزيرة. غير المناورات التى أعلن عن قيامها حول سائر الجزيرة من ٢-٦ أغسطس. فهل هذة المناورات سوف تمنع طائرة بيلوسي من الإقلاع لو في خلال هذه المدة؟
ما تقوم به الصين هو محاولة صعبة جداً من الحفاظ على حقوقها دون التعدي على أمريكا التي بعثت بأحدى شخصياتها المرموقة والمعروفة دولياً في محاولة إستفزازها حتي تقوم الصين بالإنتقام منها. لو كانت الصين قد قصفت طائرة بيلوسي لأدانها العالم أجمع بالإعتداء على أمريكا وبداية الحرب العالمية الثالثة متجاهلين الإستفزاز الذي قامت به بيلوسي نفسها لجلب رد فعل كهذا. وهنا لابد من مقارنة الإسلوب المتبع من أمريكا (المافيا الخزارية) لاستفزاز العدو (سواء روسيا أو الصين) للقيام برد فعل يظهره الإعلام على أنه الفعل الإصلى الذي يلام عليه. في حالة روسيا العالم كله أدان روسيا على “غزو أوكرانيا” متجاهل الأشهر الطويلة السابقة من الإستفزازات التي قامت بها “أمريكا” لجعلها تتصدى لها. وأخيراً ما جعل روسيا تتدخل كان القصف الوحشي للجيش الأوكراني ضد الأهالى من أصول روسية في الدونباس. وهنا نجد نفس الأسلوب يطبق مع الصين. إستفزاز الصين بالنسبة للتشكيك في أحقيتها لجزء معترف به دولياً أنه تابع لها وهو جزيرة تايوان وذلك بتحدي واضح وظاهر عالمياً بزيارة شخصية أمريكية مرموقة لهذا الجزء والكلام عن مساندته في مساعيه. وبالرغم من أن الصين ثارت شفهياً إلا أنها تعاملت مع هذا الإستفزاز بمنتهى التعقل.
أولاً أعلنت أنه لو رافقت الطائرات الحربية الأمريكية طائرة بيلوسي داخل المجال الجوي لتايوان ستعتبر الصين ذلك إعتداء مسلح ضد سيادتها وتقوم بقصف هذه الطائرات ، مما أدي إلى تغيير مسار هذه الطائرات إلى بحر الفلبين ولم تدخل المجال الجوي الصيني. عندما إقتربت من تايوان خرجت الطائرات التايوانية لترافقها إلى الجزيرة وعادت الطائرات الأمريكية خارج المجال. ولكن هذا لا يعلن في الإعلام وكل ما يطنطن له هو أن نانسي بيلوسي أرغمت الصين على قبول زيارتها دون أي تحرك للدفاع كما ورد في تهديدات رئيسها.
ولكن الصين رداً على ذلك حشدت جيشها وطيرانها وأساطيلها حول جزيرة تايوان في مناورات تستمر لمدة ٤ أيام تغطي زيارة بيلوسي وما بعدها. وأعلنت الصين عن أماكن ومواعيد هذه المناورات بالذخيرة الحية وحذرت من وجود أي طائرات أو سفن في المنطقة في هذه الأثناء. وبذلك حددت إقامة بيلوسي وحددت ميعاد وطريق خروجها من تايوان كما تأمر به الصين. ولكن هذا أيضاً لم يغطى من الإعلام الغربي ، بل كل التركيز على مقدرة بيلوسي تحدي الصين وتنفيذ زيارتها بالرغم من كل التهديدات الصادرة ضد هذه الزيارة من الصين ورئيسها.
الإعلام الشرقي والإعلام المحايد غطى كل هذا ولذا فباقي العالم يعرف به لكن العالم الغربي لا دراية له به. وهنا نرى أن العولمة قد إنتهت فعلياً عبر تصرفات المافيا الخزارية التي كانت تحاول ترسيخها. وقد أصبح العالم منقسم إلى نصفين وكل واحد منهم يتجه في إتجاه مختلف. والنصف الغربي الذي طالما طنطن بمبادئ الحرية والشفافية والديمقراطية هو الذي الآن يمارس التعتيم الإعلامي والضغط على شعوبه لقبول كل ما تمليه المافيا الخزارية عليه من أفكار توهمه أنها هي فعلاً الحرية الشخصية مثل المثلية والطاعة العمياء لكل قوانين المراقبة.
الصين الآن دخلت إلى المرحلة السابقة لقيام الحرب الساخنة والتي تحاول فيها المافيا الخزارية إرغامها على إتخاذ خطوة يمكنها تحويلها إعلامياً على أنها “إعتداء” مثلما فعلت مع “غزو” روسيا لأوكرانيا. ولكن الصين وعت للدرس الروسي والآن تتعامل بمنتهي الحذر مع المافيا الخزارية ولكنها أيقنت أن الحرب قادمة لا شك في ذلك ولكنها ستختار هي التوقيت والظروف التي تلائمها ولا تدخلها تحت الظروف المصطنعة من المافيا الخزارية.
لقد تمكنت الصين من تفويت فرصة بدء الحرب بينها وبين أمريكا الآن ، ولكن الحرب قادمة لا محالة لأن المافيا الخزارية محتاجة لها بشدة ولن تهدأ حتى تحدث. والصين مدركة أنها طالما لا تسيطر عسكرياً على تايوان ستظل في الوضع الذي يمكن هذه المافيا من إستفزازها بالتعدي على سيادتها وأمنها القومي وسلامة اراضيها.
لم تندلع الحرب اليوم ولكنها مؤجلة للوقت الملائم للصين وقد لا يطول الإنتظار.
حفظ الله العالم من الأشرار

رابط المقال
(١)
https://youtu.be/DE1mYrs_CGM

ملحوظة:
لم اتمكن من وضع كل الروابط الخاصة بهذا المقال لأني كتبته صباح اليوم لتسارع الأحداث ورغبتي في توصيلها سريعاً لحضراتكم.

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

زيارة بيلوسي لتايوان


الثلاثاء ٢-٨-٢٠٢٢
وكالات الأنباء الأمريكية وخصوصاً السي إن إن ترجح أن نانسي بيلوسي سوف تزور تايوان مساء الثلاثاء ٢ أغسطس ولكن لا تعطي توقيت لأسباب أمنية. وهذا بعد أن نشرت تغريدة ببرنامج زيارتها لم تذكر فيها تايوان. ولكن كان هناك ترجيح أن هذا للتمويه.
(١)
https://nabd.com/s/107054311-36b0e4/%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84-…-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%86..-%D9%85%D8%B5%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%80cnn-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%BA%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA
كانت أربع طائرات حربية صينية قد إخترقت المجال الجوي التايواني يوم الإثنين كتحذير ضد هذه الزيارة ، والتصعيد في اللهجة المستخدمة من الصينيين ضد هذه الزيارة وصل لحد التهديد بأستخدام السلاح والدخول في الحرب.
(٢)
https://www.dostor.org/4143878
لقد أتخذ الرئيس چي موقف صلب ضد هذه الزيارة وقام بتحذير بايدن في حديثة يوم الخميس الماضي. وموقف چي حرج لأن الصين تحتفل يوم ١ أغسطس بيوم الجيش الصيني وفي نوفمبر سيعقد الحزب الشيوعي الصيني مؤتمر موسع لتجديد الثقة في مد ولاية چي لفترة ثالثة غير مسبوقة.
زيارة بيلوسي تبدو في نظر الصين أنها تحدي سافر لسياسة “صين واحدة” حيث تعتبر تايوان مقاطعة منفصلة ذات حكم ذاتي ولكنها جزء لا يتجزأ من الصين ، ولذا أي زيارة لها من مسؤل أجنبي رفيع المستوى دون إذن من الصين يعتبر كسر لسياسة “صين واحدة” وتعتبره الصين تعدي على سيادتها.
ولذا بدأت الصين في حشد قواتها البحرية والجوية في مضيق تايوان ومن المنتظر أن تصل حاملة الطائرات النووية رونالد ريجان وكل القطع الحربية المرافقة لها إلى المنطقة.
صحيح أن هناك عدة سيناريوهات تتكهن بها وكالات الأنباء عن كيفية تعامل الصين مع هذه الزيارة لو تمت ومنها أنها قد تغلق المجال الجوي والبحري التايواني بإقامة تدريبات حول الجزيرة بالكامل أثناء وجود بيلوسي ومرافقيها هناك. والسيناريو الآخر أن تقوم مجموعة حاملة الطائرات بعمل مجال مؤمن لطائرة بيلوسي والطائرات المرافقة. وهذا قد يتسبب في إحتكاك مع القوات الصينية التي الآن رفعت إستعداد قواتها وقام أحد دبلوماسيها بالتهديد بالحرب ضد أمريكا لو لزم الأمر.
(٣)
https://www.facebook.com/595508961/posts/10159424651193962/
أهمية بلوسي أنها ترتيبها الثالثة بالنسبة للرئاسة لو أصاب بايدن وكمالا هاريس أي مكروه فتكون بلوسي هي رئيس الجمهورية ولذا فدستورياً لابد من حمايتها على أنها قد تصبح رئيس الجمهورية في أي لحظة.
ولذا مجموعة رونالد ريجان حاملة الطائرات النووية متواجدة وعلى إستعداد.
لو تمت هذه الزيارة كما تشير وكالات الانباء أنها ستتم مساء الثلاثاء ، فهذا يعني أن على الصين أن تتخذ خطوة خطيرة تدافع بها عن سيادتها وقد تكون ضد تايوان التي تستعد للدفاع عن الجزيرة بقوتها التي أسستها لها أمريكا. وبذلك ستكون أمريكا قد بدأت حرب ثانية هذه المرة في الشرق الأقصى ولن تستمر حرب بالوكالة حيث تحارب تايوان الصين مباشرة ، بل ستدخل أمريكا لأن بايدن كان قد صرح منذ أسابيع قليلة وهو في اليابان للإجتماع الرباعي أنه لو هاجمت الصين تايوان فأمريكا ستتدخل عسكرياً لأنها قد التزمت بذلك لتايوان. وحاول البيت الأبيض التراجع عن ذلك فيما بعد.
الرابط التالي هو عدة أخبار مختلفة على مدار عدة أيام من السي إن إن تظهر التطورات للوضع وكيف أن كل بلد تستعد للمواجهة العسكرية، وهو مترجم بالعربية.
(٤)
https://arabic.cnn.com/world/article/2022/08/01/pelosi-expected-to-visit-taiwan-taiwanese-and-us-officials-say?fbclid=IwAR3ES3LEtN4rxWanlI_1P6U8BBFQZ-0A4xRzIXGgIGcfA25yBwuDjt-uBrg&fs=e&s=cl
ولكن هناك أيضاً تحركات أخرى مثيرة جداً للقلق ومنها أن أنطوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي قد صرح في المؤتمر الإستعراضي الخاص بمعاهدة حظر انتشار السلاح النووي يوم الاثنين ، أن واشنطن تدرس إمكانية استخدام السلاح النووي فقط في حالة استثنائية. وبذلك نجد أن كل من روسيا وأمريكا الآن تتكلمان عن إستخدام السلاح النووي.
(٥)
https://arabic.rt.com/funny/1377812-%D8%B3%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A8%D9%80125-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%82%D9%8A%D9%84-%D8%A5%D9%86-%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D8%B5%D8%B7%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7/
وهذا بعد أن أعلن بوتن في صباح نفس اليوم في الإحتفال بعيد البحرية عن سلاح جديد يدخل الخدمة في البحرية وهو صاروخ فرط صوتي بعيد المدي يمكنه تفادي المنظومات الدفاعية ويمكن إطلاقه من البحر. ومجهز لحمل رأس نووية لو لزم الأمر. ويعتبر صاروخ “زيركون” سلاح لا يوجد له دفاع حتى الآن ولذا يعتبر سلاح فتاك وقد يكون تصريح بلينكن رداً على هذا التصريح.
(٦)
https://arabic.rt.com/funny/1377812-%D8%B3%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A8%D9%80125-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%82%D9%8A%D9%84-%D8%A5%D9%86-%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D8%B5%D8%B7%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7/
مع فارق التوقيت بين القاهرة وتايوان قد تصلنا أخبار عن هذه الزيارة في هذا الصباح ، إما أنها الغيت أو أنها تمت وما إذا كان حدث أي إعتراض لها أو توقع حدوث رد فعل بعد إنتهاء الزيارة.
الوضع جد خطير ويبدو أن هناك نية مبيتة لإشعال حرب عالمية ثالثة وتقوم أمريكا بالتأجيج لها في أماكن متفرقة من العالم كما نرى في التصعيد بين صربيا وكوسوفو ، والمناوشات في سوريا ، والتهديدات للبنان ، بجانب بدء التوتر مرة أخرى بين مصر وأثيوبيا ، وتدريبات بحرية مشتركة بين إمريكا وإسرائيل في البحر الأحمر لمواجهة تزايد النشاط الإيراني هناك ، وطبعاً الحرب في أوكرانيا ، بجانب الحرب الإقتصادية العالمية.
(٧)
https://www.rt.com/news/560035-us-israel-navy-drills/?utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=RSS
ستأتي الأخبار عبر وكالات الأنباء العالمية بالنسبة لهذه الزيارة ولكن تداعياتها ستستوجب بعض التحليلات.
حفظ الله العالم من الأشرار

روابط المقال

(١)
https://nabd.com/s/107054311-36b0e4/%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84-…-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%86..-%D9%85%D8%B5%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%84%D9%80cnn-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%BA%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B0%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA
(٢)
https://www.dostor.org/4143878
(٣)
https://www.facebook.com/595508961/posts/10159424651193962/
(٤)
https://arabic.cnn.com/world/article/2022/08/01/pelosi-expected-to-visit-taiwan-taiwanese-and-us-officials-say?fbclid=IwAR3ES3LEtN4rxWanlI_1P6U8BBFQZ-0A4xRzIXGgIGcfA25yBwuDjt-uBrg&fs=e&s=cl
(٥)
https://arabic.rt.com/funny/1377812-%D8%B3%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A8%D9%80125-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%82%D9%8A%D9%84-%D8%A5%D9%86-%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D8%B5%D8%B7%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7/
(٦)
https://arabic.rt.com/funny/1377812-%D8%B3%D9%85%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A8%D9%80125-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%82%D9%8A%D9%84-%D8%A5%D9%86-%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D8%B5%D8%B7%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%87%D8%A7/
(٧)
https://www.rt.com/news/560035-us-israel-navy-drills/?utm_source=rss&utm_medium=rss&utm_campaign=RSS

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع حسابي
على صفحتي
https://www.facebook.com/aidaawadlovesegypt/
وعلي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

البحث والتحضير


الإثنين ١-٨-٢٠٢٢
كنت قد كتبت هذا المقال منذ عدة أسابيع ولكن مع تفاقم أزمة الغاز والطاقة والغذاء في أوروبا قررت أن أكمله وأنشره لأنه قد ينطبق أكثر اليوم حتى عن منذ بداية الأزمة.
طول عمري غاوية الطبيخ ولكن لم تتاح لي الفرصة لذلك لأني كنت أعمل وأعود للبيت أجد الأكل جاهز. ولما تفرغت وبدأت أطبخ كنت بأعمل كوارث ترفض حتى الكلاب أكلها. ولكني ثابرت ووجدت على يوتيوب كنز من المعلومات عن كيفية الطبخ. وأنا بأقلب على يوتيوب وجدت سيدة أمريكية تصف طريقة عمل أكل بارخص الأسعار فبدأت أستمع لها لكني فوجئت أن برنامجها لم يكن عن الطبخ ولكنه برنامج نصائح للشعب الأمريكي عن كيفية التحضير لمواجهة الكوارث التي ينتظروها في أمريكا. واكتشفت أن هذا ليس البرناج الوحيد من هذا النوع.
طبعاً مع الحرب في أوكرانيا هناك توتر لدي كل الشعوب لأنها حرب أصبحت عالمية في المجال الإقتصادي. وأصبحت حرب تكسير عظام. وهذا لن يطول الأطراف المتحاربة فقط ، بل سيطول العالم أجمع. ومن هنا وجدت نفسي مهتمة جداً بما تقوله هذه السيده كنصائح للعائلات الأمريكية العادية.
منذ فترة والعديد من المذيعين على الإنترنت الذين تم حظرهم من على فيسبوك ويوتيوب ولكنهم يبثوا من مواقعهم الإلكترونية الخاصة ، وهم يحثون الأمريكيين على البدء في إدخار المواد الغذائية التي يمكنها أن تخزن لأوقات طويلة. ونشأت عدة شركات تعلن عن منتجاتها من أنواع الأكل المختلفة التي يمكن حفظها إلى ما يمتد ل٢٥ سنة. وكل هذا تحسباً لما قد يحدث في أمريكا من شُحّ في المواد الغذائية.
وعندما كان أحد البرامج يقول هذا الكلام منذ أشهر معدودة فكان ينعت بأنه أحد المؤمنين بنظرية المؤامرة. ولكن مع التطور السريع جداً للأحداث نجد أن هناك إفصاح صادم من جهات كانت هي الأولى في نفيها ذلك.
والآن قام بوتن بتنفيذ تهديده بقطع الغاز عن “الدول الغير صديقة” لو لم يدفعوا الفاتورة بالروبل الروسي. وهذا يعني معاناة أكبر لدول غرب أوروبا ليس فقط من البرد وتقليل التدفئة ولكن أيضًا من إيقاف عدد من المصانع في محاولة ترشيد الإستهلاك مما يعني إرتفاع البطالة. وزيادة التضخم وإرتفاع الأسعار للسلع التي توجد لأنه لا يكون هناك أيضاً سولار لنقل البضائع عبر الشاحنات. بمعنى آخر ستبدأ الحياة تتوقف في أوروبا الغربية عندما يغلق بوتن أنبوب الغاز عنها ، والذي بدأه بالفعل حيث وصل ضخ الغاز لأوروبا الآن إلى ٢٠٪؜ من أصل الكمية.
(١)
https://www.skynewsarabia.com/business/1542460-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%AE%D9%81%D8%B6-%D8%A7%D9%95%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B2-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%85-1-20-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%94%D8%A9
حتى ترامب ادلى بدلوه فيما يحدث الآن بالنسبة لشح المواد وخصوصاً الغذائية وأنها ستكون مشكلة عالمية عويصة. وتكلم عما يحدث في أمريكا الآن بنفس صراحته المعتادة وقال هناك شح في الكثير من المنتجات ولا يقتصر ذلك على الغذاء ولكن في كل شيء. وتبدو أمريكا الآن وكأنها دولة من العالم الثالث حيث لا توجد الكثير من المنتجات
(٢)
https://gab.com/TRUNEWS/posts/108047393064003887
وهذا ليس بالبرنامج الوحيد الذي يتعامل في هذا الموضوع في أمريكا، بل هناك عدة شركات متخصصة في حفظ كل أنواع الغذاء بما فيها البذور وطرق فلترة المياه وأدوات لتوليد الكهرباء وكلها تعني أن الشعب الأمريكي يستعد لإنهيار تام للدولة ولكل الخدمات ولذا لابد أن يعتمد على نفسه للإعاشة.
من ضمن النصائح المقدمة هي التحضير المسبق لعائلات أخرى للأنضمام لقافلتهم بحيث يكون ضمنهم أفراد لديهم حِرَف ومواهب يحتاجها الباقي مثل من يعرف ميكانيكة السيارات أو السباكة أو الكهرباء أو النجارة وحتى الأطباء أو الممرضين بحيث يكونوا بقدر المستطاع لديهم كل ما قد يحتاجونه. وطبعاً من أهم المتطلبات القدرة على الدفاع عن النفس والغير.
بعد سماع هذا الفيديو مكثت مدة طويلة أفكر فيما يمر به الشعب الأمريكي الآن من الرعب من المستقبل حتى أنه يلجأ للتحضير من الآن لما يراه أنه يمكن حدوثه. وفي نفس الوقت أعجبت جداً بالروح التي يتمتعون بها من مواجهة الواقع والتعامل معه ببراجماتية توفر لهم نوع من الأمان والثقة في إمكانهم إنقاذ أنفسهم وذويهم من أي مخاطر مستقبلية لو كانوا مستعدين لها نفسياً ومخططين لمقابلتها بالتحضير لها.
منذ فترة كنت قد تكلمت عن فكرة قيامنا كأفراد بمحاولات جادة لزراعة أي أنواع من الخضروات قد تنفعنا لو حدث ما يجعل هناك شح في المواد الغذائية. ووجدت إستحسان للفكرة ولكن لم يتحرك أحد نحو تجربة التنفيذ. وهذا هو الفرق بين تقدير الفكرة وتصديقها. فلو صدق من قرأء هذا المقال أن العالم على مقربة من حرب عالمية حيث يحدث شح في المواد الغذائية لقام الكثيرين بالتحضير لضمان مورد غذائي لأنفسهم وعائلاتهم حتى لو إستدعى الأمر زرع في قصاري فوق السطح أو في البلكونات.
مع حرب أوكرانيا نجد أن هذا السيناريو ليس بالبعيد وأن الحكومة تعمل بكل وسعها للتحضير لتأمين غذاء الشعب.
(٣)
https://www.facebook.com/434856873287111/posts/4789959414443480/
ولكن ماذا فعل الشعب لتأمين غذائه بنفسه؟ هل فعلاً أخذ فكرة زراعة ما يمكن زراعته موضع الجد ونفذها، حتى ولو على سبيل التجربة؟ أم اخذها على أنها مقالة مسلية لكنها بعيدة شيء ما عن الواقع؟
نحن الآن نقترب من هذا الواقع وأتنمي أن نصل إلى قناعة الشعب الأمريكي ، الذي يبعد آلاف الأميال عن موقع الحرب ، بأنه عليه الإستعداد لها. ولا أتكلم عن “تحويش” الأكل لأنه لن يفيد على المدى الطويل وقد يسبب ازمة طاحنه على المدى القصير. لكن لابد من التفكير في التعاون مع الجيران في وضع خطة للإكتفاء الذاتي ولو حتى في نوع من أنواع الأكل كالخضروات أو البطاطس أو الفول. ويمكن مقايضتها مع مجموعات أخرى تتخصص في زراعات من أنواع أخرى.
وفكرة تبادل الخدمات مثل أعمال السباكة في مقابل أعمال الكهرباء أو العلاج الطبي أو حتى أي نوع من الغذاء مقابل الخدمة.
نحن أحسن حالاً من الشعب الأمريكي والأوروبي لأن القيادة وفرت لنا أهم العناصر للحياه وهي الطاقة الكهربائية من عدة منابع ، والغذاء بقدر المستطاع ، بحيث نبدأ نحن في المساعدة أيضاً. سياسة مصر المعتدلة جعلتها بلد مرغوب في صداقتها من القطبين ولذا فلها القدرة على إستيراد من أي بلد لديه القمح. والان مع بداية تصدير قمح أوكرانيا وروسيا فلن يكون لدينا أي مشكلة في هذا المجال. والماء عبر الحفاظ على كل ما يصلنا من النيل وكل محطات تحلية المياه وكل السدود عند مخرات السيول وحتى تبطين الترع لوقف الهدر وإعادة إستخدام المياه بشتى الطرق. وكذلك مشاريع للحفاظ على المياه المهدرة في طريقها من النيل الأزرق عبر جنوب السودان وإتمام مشروع قناة جونجلي. غير ما قد يستجد من مشاريع مياه أخرى.
والآن جاء دور الشعب في الوعي والإدراك والعمل على توفير الإستهلاك والعمل على المساعدة في تنمية الموارد كل في مجاله وبما يمكنه عمله.
للحروب ويلات كثيرة جداً ولكنها تولد كل أنواع البطولات. فالأبطال على جبهة المواجهات يخاطرون بحياتهم ولكن الأبطال في الجبهة الداخلية يعملون على الإبقاء على الحياة. وكل واحد منهم بطل في مجاله.
حفظ الله مصرنا الحبيبة وشعبها الواعي البطل

روابط المقال
(١)
https://www.skynewsarabia.com/business/1542460-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%AE%D9%81%D8%B6-%D8%A7%D9%95%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B2-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%85-1-20-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%94%D8%A9
(٢)
https://gab.com/TRUNEWS/posts/108047393064003887
(٣)
https://www.facebook.com/434856873287111/posts/4789959414443480/

لإخطار شخصي برابط المقال إتبع
حسابي علي تويتر
‏https://twitter.com.AidaNAwad
وعلي الموقع الإلكتروني
‏aidaawad.wordpress.com
وعلى telegram
‏https://t.me/joinchat/AAAAAEq9CJKOKB5-q3jBJw
وعلى MeWe
http://MeWe.com/join/aidaawad
وجروب صوت مصر••••(اصدقاء الكاتبة عايدة عوض)
https://www.facebook.com/groups/180398856924599

اخر الاخبار

تغريدة من نانسي بيلوسي عن رحلتها في آسيا تسرد فيها البلاد التي ستزورها ولن تذكر تايوان. قد يكون ذلك في محاولة لتخفيف التوتر أو للتمويه.
أقود وفدًا من الكونغرس إلى منطقة المحيطين الهندي والهادئ لإعادة تأكيد التزام أمريكا الذي لا يتزعزع تجاه حلفائنا وأصدقائنا في المنطقة. في سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان ، سنعقد اجتماعات رفيعة المستوى لمناقشة كيف يمكننا تعزيز مصالحنا وقيمنا المشتركة.
8:57 صباحًا – 31 يوليو 2022 – Twitter for iPhone